fbpx

وزارة امزازي تستغني عن آلاف المتعاقدين بعد الاحتجاجات

صحيفة24

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ، إن ” الحكومة معبأة لتأمين الزمن المدرسي و ضمان حق التلاميذ في التمدرس و خاصة في العالم القروي”.

و أضاف الخلفي في ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس ، أن ” الوزارة الوصية ستبدأ الأسبوع المقبل في تأمين الحاجيات على مستوى الأقسام المعنية ، و ذلك لتأمين الزمن المدرسي و حل المشكلة المرتبطة بذلك” ما يعني الإستغناء عن آلاف الأساتذة المتعاقدين المحتجين في الشوارع.

و ذكر المسؤول الحكومي أن مجموعة من الهيئات تعاونت مع الأكاديميات لتأمين الزمن الدراسي بالنسبة للتلاميذ ، مشيراً إلى أنه ” لا يمكن المس بحقوق التلاميذ في الدراسة”.

و زاد أن وزارة التربية الوطنية التي يوجد على رأسها سعيد أمزازي ،” اشتغلت في إطار ما وصل إليه الحوار الذي خلص إلى توقيف التدابير الزجرية و صرف الأجور و تأجيل امتحان الكفاءة المهنية ، مقابل استئناف الدراسة من طرف عموم الأساتذة”.

و فيما يتعلق بالتدخل الأمني الذي سجل مساء أمس الأربعاء في حق الأساتذة المتعاقدين بالعاصمة الرباط ، قال الخلفي أن ” الحق في التظاهر مكفول في إطار القانون و أن عمل كل المتدخلين في تنظيم هذا الحق مؤطر بالقانون”.

و أضاف أنه ” لم يحصل أي تدخل أمني في التظاهرات ، لكن عندما تقرر خوض اعتصام آنذاك السلطة وجهت نداء بالتفرق” ، مشيراً إلى أن ” اي إشكال يقع من الناحية الحقوقية يمكن اللجوء إلى المؤسسات الوطنية المختصة ومنها المجلس الوطني للحقوق الإنسان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق