fbpx

أعمال فوضى وشغب بحي مقابل للقصر الملكي وقاعة المواصلات في قفص الاتهام‎

صحيفة24/يونس.ف

خلال الجمعة الماضية ، و مباشرة بعد صلاة التراويح ، عاشت ساكنة بن سركاو بأكادير ، على ايقاع رعب وتخريب بعد ان عمد ازيد من 30 قاصرا على بث الرعب جراء اعمال تكسير بعض الممتلكات منها خاصة وعامة.

وقد تفاجأت عدة أزقة بهجوم مباغث لهؤلاء بعد ان كان النصيب الاكبر لساكنة اقامة ابن خلدون المقابلة للقصر الملكي غير بعيد عن مقاهي متواجدة هناك،حيث استنكر الكل هذا المشهد الفوضوي الذي تصدى له احد حراس الاقامة الواقفين باحدى البوابات القريبة من مقر تصحيح الامضاءات ،لكن باءت عمليته بالفشل بعد نجاح هؤلاء المخربين في محاصرته وتحرير صديق لهم اوقفه ذات الحارس.

وعلى اثر ذلك حاول شهود عيان الاتصال برقم النجدة 19 الا ان الكل تفاجأ بعدم الرد خصوصا و أن المحاولة تمت أيضا وبشكل متكرر مع أرقام قاعات المواصلات إلا أن أحدا لا يجيب رغم ان الساعة كانت تشير آنذاك لحوالي العاشرة والنصف .مما يطرح مرة اخرى اكثر من علامة استفهام حول جدية تعامل بعض عناصر قاعة المواصلات مع نذاء استغاثة المواطنين بأكادير. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق