الخميس , يوليو 18 2019

أسرة الأمن الوطني بالخميسات تحتفل بالذكرى الـ 63 على تأسيسها

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

خلد، رجال و نساء الأمن الوطني صبيحة يومه الخميس 16 ماي 2019 الموافق ل 10 رمضان 1440هـ، الذكرى الثالثة و الستون لتأسيس مؤسستهم و التي تصادف 16 ماي من كل سنة، حيث أقيمت استعراضات بالمناسبة على صعيد جميع المدن المغربية حضرها عمال و ولاة صاحب الجلالة و العديد من المسؤولين القضائيين و المدنيين و العسكريين الذين شاركوا عناصر الأمن الوطني فرحتهم.و احتفلت، أسرة الأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالخميسات بالذكرى الثالثة و الستون بحضور عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات منصور قرطاح و رئيس المحكمة الإبتدائية بالخميسات، و وكيل الملك لديها، و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتيفلت، و الكاتب العام للعمالة و رئيس المجلس الجماعي للخميسات و رؤساء المصالح الأمنية و المدنية و العسكرية.و انطلق، برنامج الحفل بتحية العلم و عزف النشيد الوطني المغربي و تلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تلا ذلك كلمة خطابية بالمناسبة ألقاها إبراهيم الشافي رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات، أشاد من خلالها بالمجهودات الكبيرة التي تقوم بها المديرية العامة للأمن الوطني، و التي تعتبر تجسيدا للحكامة الجيدة و التدبير العقلاني لإرساء قواعد الأمن و الطمأنينة و التصدي بحزم و صرامة لكل مظاهر الانحراف و حماية الأرواح و الممتلكات و تعزيز الشعور بالأمن لدى مختلف شرائح المجتمع، كما وجه رئيس المنطقة الإقليمية كلمة شكر لعامل الإقليم و ذلك لدعمه المتواصل لهذا المرفق العمومي بالإضافة إلى السلطة القضائية بالمدينة على المجهودات المبدولة.و قال، إبراهيم الشافي ؛ “إن هذا الجهاز أنيط به السهر على أمن المواطنين و حماية ممتلكاتهم و الحفاظ على المكاسب الوطنية ضد الأعمال الماسة بأمنه الداخلي و الخارجي أو تلك التي تستهدف وحدته الترابية أو المساس بمؤسساته، و في سبيل ذلك عمدت المديرية العامة للأمن الوطني على تطوير أليات العمل و تقنيات التدخل و اعتماد الأساليب العلمية في الأبحاث الجنائية و توسيع نطاق التواجد الميداني تلبية للحاجيات الأمنية المتزايدة التي يفرضها امتداد النسيج الحضري”.و أضاف، رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني أن المديرية العامة للأمن حرصت على تأهيل العنصر البشري و تطوير مناهج التكوين لضمان مناخ سليم لممارسة الحريات الفردية و الجماعية و التوفيق و الموازنة بين الحق في الحرية و حق المجتمع في القصص من المخالفين للضوابط الاجتماعية و الارتقاء بدور الشرطة من جهاز لضبط الأمن و المحافظة على النظام العام إلى مرفق خدماتي بأبعاد إنسانية و اجتماعية.و شكلت، الذكرى التأسيسية فرصة مناسبة من أجل استعراض الحصيلة التي قامت بها مختلف الفرق الأمنية التابعة للمنطقة الإقليمية بالخميسات و التي تعتبر إيجابية جداً مقارنة مع التوسع الجغرافي الذي تعرفه المدينة كل سنة و النمو الديمغرافي و الإمكانيات البشرية و اللوجستيكية المتوفرة لدى المصالح الأمنية.يشار، إلى أنه ورغم بعض العراقيل التي يواجهها رجال الأمن بمدينة الخميسات إلا أنه لا يمكن أن ننفي المجهودات الجبارة التي يقومون بها من أجل الحفاظ على الأمن بالمدينة، و بهذه المناسبة السعيدة يتقدم طاقم الموقع بأحر التهاني لرجال و نساء الأمن الوطني، و دمتم رمزا للتضحية من أجل الحفاظ على أمن مغربنا العزيز.

loading...

شاهد أيضاً

باحثون و مهتمون في ندوة حول تاريخ حرف الجلد بالمغرب

صحيفة 24 / ياسين الحاجي التأم، يومه الثلاثاء السادس عشر من يوليوز الجاري، ثلة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *