“تشواط الراس” خدمة ضرورية يقدمها الشباب لسكان الحي يوم العيد

صحيفة24/زكرياء الناسك

في منطقة شعبية تابعة لعمالة مقاطعة حي مولاي رشيد،وسط مدينة الدار البيضاء، لا يعجز شباب الحي الشعبي مبروكة عن ممارسة حرفة “تشواط الراس”،وهي حرفة موسمية تتزامن مع حلول أول أيام عيد الاضحى من كل سنة،يقدم من خلالها الشباب خدمة لسكان الحي بمقابل مادي على شكل ثمن رمزي لا قيمة له مع حجم العمل المرهق،خاصة أن المهمة تحتم على أبناء الحي استخدام نيران ملتهبة.

4f3fe24e-4c56-485e-ad22-43ead35c6d85

“تشواط الراس” تعتمد على تقديم مهمة خاصة للسكان،وتتم عبر وضع رأس الخروف وقوائمه الاربعة(كرعين)  وسط نار ملتهبة تكون مهيئة مسبقا لهذا الغرض،والهدف من الطريقة المعتمدة إزالة بقايا الصوف العالقة بالرأس والقوائم إذ لا يمكن إزالته بطريقة اخرى غير اتباع مراحل “التشواط”.

47de0e0e-5b1b-49f1-b7d6-e3113f16464b

نبيل،عبد المغيث وإبراهيم،ثلاثة شبان أبناء الحي الشعبي المذكور يعملون بشكل موسمي في مهمة “تشواط الراس”،ويتكلف كل واحد من المجموعة بمهمة معينة لاداء الخدمة على أحسن وجه ممكن بهدف أن لا يقع الخلط بين روؤس الاغنام الكثيرة المعدة لعملة الحرق على النار،حيث يقوم عبد المغيث أصغرهم سنا بعملية “التشواط” في الوقت الذي ينتظر إبراهيم حرق الرؤوس بالكامل لازالة الصوف العالق بجمجمة الخروف مستخدما سكينا ،فيما يقتصر دور نبيل على إزالة القرون والتأكد من علامة منقوشة على رأس الحيوان قبل إعادته إلى صاحبه وقبض ثمنه.

1227680c-2bc8-4bb7-8359-ccd927b16e9b

المقابل المادي لهذه العملية هو 10 دراهم للرأس الواحد و20 درهما إذا كان مرفوقا بقوائم الخروف الاربعة،وهناك من تقدم له الخدمة مجانا لظروفه المادية خاصة الفقراء والمحتاجين.

938185c8-55cc-425e-b0dc-a933633a0aca

يقوم “المشوطون للرأس” بالتهييئ للعملية في الساعات الاولى من نهار يوم العيد بالبحث عن الحطب  والاخشاب المتخلى عنها ،ثم تكسيرها ويتم وضعها وسط محيط مجهز بالاجور لتوقد النار داخله،التي تؤجج كلما دعت الضرورة إلى ذلك،ويتم إستقبال الرؤوس على الساعة 10 تقريبا مباشرة عقب ذبح الاضحية وفصل رأسها عن جسدها.

مهمة “التشواط”،هي عادة موسيمة ولسيت عبادة،يقوم بها شباب الاحياء الشعبية للحصول على مبلغ مالي يقتسمه العاملون بينهم لقضاء حوائجهم خاصة،في إنتظار الحصول على عمل قار في بلد تنعدم فيه فرص الشغل يريحهم من تعب الحياة الاقتصادية. 

c2729b21-0c5e-4ffe-910f-af8647d108bf

 

 

 

 

loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *