الأربعاء , سبتمبر 18 2019

المنطقة الأمنية للصخيرات تمارة تخلد الذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني باستعراض حصيلة سنة كاملة من العمل

صحيفة24/محمد بكاس

خلدت المنطقة الأمنية الاقليمية للصخيرات تمارة يومه الخميس 16 ماي الموافق لـ10 رمضان 1440 هجرية الذكرى الثالثة و الستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني.

الحفل و الذي حضره عدد من ممثلي الحقل المدني بالاضافة لعدد منتخبي عمالة الصخيرات تمارة و المسؤولين البارزين يتقدمهم العامل يوسف الضريس و رئيس المحكمة الابتدائية بتمارة و وكيل جلالة الملك و عدد آخر من الشخصيات الهامة ، افتتح بتحية العلم الوطني و التي أشرف عل مراسمها رئيس الهيئة الحضرية الضابط الممتاز سعيد الوجيه ، قبل أن يرثل ضابط الأمن لحسن فنون تلاوات عطرة من الذكر الحكيم ، ليأخد بعدها السيد رئيس المنطقة الإقليمية عادل النجار الكلمة و التي افتتحها بالحديث عن رمزية هذا الاحتفال الحامل لكل رموز التضحية و الوفاء خدمة للوطن و المواطنين و العرش العلوي المجيد .

و تجسيدا و ابرازا للعناية الكبيرة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأسرة الأمن الوطني ،فقد أعاد رئيس المنطقة الاقليمية تذكير الحضور باعطاء انطلاقة اشغال بناء المقر الجديد للأمن الوطني و التي أشرف عليها أمير المؤمنين خلال الشهر الماضي ، بالاضافة لتدشين مركز الفحص و التحاليل الطبية  المجهز بأحدث التقنيات و الآليات الطبية الموجهة لأسرة الأمن الوطني العاملين منهم و المتقاعدين بهدف تجويد الخدمات الاجتماعية.

و فيما يخص تطوير البنيات الأمنية ، فقد أشار عادل النجار للخطوة التي تم اتخادها خلال السنة الماضية و الرامية لتطوير سياستها في تدبير العمل الأمني حيث تم دعم الوحدات الميدانية لمكافة الجريمة بانشاء فرقتين لمكافحة العصابات على مستوى ولاية أمن الرباط الصخيرات تمارة الخميسات و تفعيل 19 وحدة للاستعلام الجنائي على مستوى القيادات الأمنية و إحداث مكتب وطني لمحاربة الجرائم المتعلقة بالتكنولوجيات الحديثة و مصلحة اليقظة الاقتصادية على مستوى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و خلق معهد العلوم و الأدلة الجنائية الذي جاء تتويجا بحصول مختبر الشرطة العلمية و التقنية على شهادة الجودة ISO17025 و هو اما نعكس ايجابا عل مردود العمل الأمني بالمنطقة الاقليمية للصخيرات تمارة.

و في مايخص حصيلة العمل الأمني بالمنطقة الأمنية للصخيرات تمارة ، فقد أشار السيد الرئيس إلى أن المصالح الأمنية تمكنت من فك لغز  34 جريمة منذ ماي من السنة الماضية من طرف تقنيي مسرح الجريمة و ذلك باستعمال تقنيات دقيقة في هذا المجال ، بالاضافة لتقويض و زجر عدد من العمليات الاجرامية و التي كان الهدف منها الحفاظ على سلامة المواطنين و استباب الأمن في المنطقة و هو المعطى الذي نجحت فيه العناصر الأمنية بشكل كبير.

و قد كانت هذا اليوم البهيج مناسبة للترحم عل أرواح شهداء الوطن من رجال الشرطة و الذي قدموا أنفسهم فداءا له و حماية لأهله ، كما تم تقديم كل الشكر لرجال الأمن المتقاعدين و الذين قدموا كل مالديه كيلة مدة عملهم.

هذا و قد اختتم الاحتفالات بأناشيد و أغاني زطنية أداها عدد من التلاميذ التابعين للمؤسسات التعليمية بالصخيرات تمارة ، قبل أن يتوجه الحضور بالدعاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بموفور الصحة و العافية و أن يدوم علينا نعمة الأمن و الأمان التي يسهر عليها جلالته خدمة لرعاياه الأوفياء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

loading...

شاهد أيضاً

19 جريحاً إثر انقلاب “بيك آب” ضواحي تيفلت

صحيفة 24 / ياسين الحاجي أصيب، عصر يومه السبت الرابع عشر من شتنبر الجاري، حوالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *