الجمعة , يونيو 21 2019

ما هو السل ؟ و كيف يعالج ؟

صحيفة 24 / أحلام مدني

حسب ” منظمة الصحة العالمية – OMS ”

ينجم السل عن جرثومة (المتفطرة السلية) التي تصيب الرئتين في معظم الأحيان ، و هو مرض يمكن شفاؤه و يمكن الوقاية منه.
– ينتشر السل من شخص إلى شخص عن طريق الهواء ؛ فعندما يسعل الأشخاص المصابون بسل رئوي أو يعطسون أو يبصقون ، ينفثون جراثيم السل في الهواء . و لا يحتاج الشخص إلا إلى استنشاق القليل من هذه الجراثيم حتى يصاب بالعدوى.
– حوالي ثلث سكان العالم لديهم سل خافٍ ، مما يعني أن هؤلاء الأشخاص قد أصيبوا بالعدوى بجرثومة السل لكنهم غير مصابين بالمرض (بعدُ) ، و لا يمكنهم أن ينقلوا المرض.
الأشخاص الذين لديهم عدوى بجرثومة السل معرضون خلال حياتهم لخطر الوقوع بمرض السل بنسبة 10%. لكن الأشخاص الذين لديهم أجهزة مناعة منقوصة كالأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري أو بسوء التغذية أو بالسكري أو الأشخاص الذين يتعاطون التبغ ، معرضون أكثر بكثير لخطر الوقوع في المرض.
عندما يصاب شخص ما بسل نشط (المرض) ، فالأعراض (السعال، الحمى، التعرق الليلي، فقد الوزن، إلخ) قد تكون خفيفة لعدة شهور و هذا يمكن أن يؤدي إلى تأخر في التماس الرعاية ، و يؤدي إلى سريان الجراثيم إلى الآخرين .

يمكن للشخص المصاب بالسل أن يعدي ما يصل إلى 10-15 شخصاً آخر من خلال المخالطة الوثيقة على مدار سنة . وإذا لم يعالجوا بشكل صحيح فإن ما يصل إلى ثلثي الأشخاص المصابين بالسل سيموتون.
لقد تم – منذ عام 2000 – إنقاذ حياة أكثر من 49 مليوناً وشفاء 56 مليون شخص من خلال المعالجة و الرعاية حيث تتم معالجة مرض السل النشط و الحساس للأدوية بدورة علاجية معيارية مدتها ستة أشهر مؤلفة من أربعة أدوية مضادة للمكروبات ، تقدَّم للمريض مع المعلومات و الإشراف و الدعم من قبل عامل صحي أو متطوع مدرَّب . الغالبية العظمى من حالات السل يمكن أن تشفى عندما تقدم الأدوية و تؤخذ بشكل صحيح

loading...

شاهد أيضاً

محاضرة للدكتور محمد أوحسين حول الصوم و الصحة

يعتبر الصيام خلال شهر رمضان أحد أركان الإسلام الذي فرضه الله عز وجل على المسلمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *