الجمعة , سبتمبر 20 2019

فيديو/لبنى أزبال تعتذر على قلبة مهرجان كان وأبيضار تستغبي المنتقدين

صحيفة24/زكرياء الناسك

عقب الضجة الواسعة التي خلفتها قبلة اعتبرها عدد من المتابعين ساخنة بين الممثلتين نسرين الراضي ولبنى الزبال،تقدمت الاخير باعتداها للمغاربة على شريط فيديو نشرته صديقتها الراضي على حسابها الشخصي ب”الانستغرام”.

وقالت الممثلة البلجيكية من أصول مغربية في الشريط المصور”اقدم اعتذاري بخصوص قبلة نسرين في مهرجان كان،كانت عفوية مني لانني اعتبرها من أختي واتحمل المسوؤلية في تقبيلها”.

وتابعت”إنني لم أفكر ولم أقصد إهانة أي شخص كيفما كان،أقدم أعتذاري لكل المعجبين بنسرين وغلى الشعب المغربي الذي أحس بالاهانة”.

وأثار طريقة التقيبل بين الممثلتين في مهرجان كان الفرنسي على السجاد الحمراء غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي،اذ اعتبرها البعض قبل ساخنة أشبه بالتي يمارسها المثليين في المناسبات وعلى الطرقات.

ومباشرة بعد إحداث الضجة الواسعة على تبادل الممثليتن القبل،تضامنت الممثلة لبنى أبيضار المشاركة بدورها في مهرجان كان الفرنسي مع زميلاتها،ونشرت تدوينة على حسابها الخاص تسخر من المواقع الالكترونية وصفحات التواصل المنتقدة لقبلة الممثلتين. 

وقالت أبيضار”لبنى ازبال و نسرين الراضي كل التضامن الحنونات…فاش كنتوا كتتكرموا مشافكومش فاش كتاخدوا جوائز مرضوش البال ..درتوا اعمال عالمية زوينة بزاف ومقالوش مغربيات نجحات لا حتى تباوستوا هههههههه”.

واعتبرت الممثلة المثيرة للجدل أن خلق البوز على حساب التقبيل هو دعاية مجانية للممثلتين لفلم جديد سيجمع بينهما في قادم الايام.

وكتبت قائلة”المهم نشرح ليكم حاجة على لبنى ازبال هي ممتلة بلجيكية من أصول مغربية خدمات أول افلامها مع نبيل عيوش والفلم تمنع من العرض..فداك الوقت لبنى ازبال قطعات جميع علاقتها بالمغرب.دبا عندهم عمل جديد بغاو يروجوا ليه تباوسوا باش تهجموا عليهم وتديروا دعاية ليهم فابور…..شكرا على تخلفكم لي مضحك فيكم العالم يا بني جهل….. وراه عطيتوا لبنى و نسرين كادوا كبير بزاف شكرا التخلف…..ديما كنقول ليكم تخلف قوم عند قوم فوائد…. مخرجة الفلم مريم التوزاني لي هي زوجة نبيل عيوش….تعاونوا معاهم فلبوز”.

 

loading...

شاهد أيضاً

فاجعة الراشدية العثور على مفقودين جدد

صحيفة24/زكرياء الناسك عثرت فرق الانقاذ، صباح اليوم الجمعة الجاري، على اربعة نفقودين جدد لقوا مصرعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *