الجمعة , يونيو 21 2019

تدابير و إجراءات وقائية لمواجهة حرائق الغابات بإقليم الخميسات

صحيفة 24 / ياسين الحاجي
 
احتضنت، عمالة إقليم الخميسات يومه الأربعاء 22 ماي 2019 اجتماعا موسعاً ترأسه عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح، لاتخاذ التدابير و الإجراءات الاحترازية للوقاية و مكافحة الحرائق الغابوية.
و حضر، أشغال هذا اللقاء الموسع الذي يندرج في إطار تفعيل المذكرات الوزارية الصادرة في هذا الشأن كل من الكاتب العام للعمالة و رئيس قسم الشؤون الداخلية و رؤساء المصالح الأمنية و المدنية و الخارجية و رؤساء الجماعات المحلية و المدير الإقليمية للمياه و الغابات و فعاليات جمعوية و إعلامية.
وأكد عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح، في كلمة بالمناسبة، أن هذا الاجتماع، يرمي إلى مناقشة التدابير التي من شأنها الوقاية ومكافحة حرائق الغابات بالاقليم. وشدد على ضرورة اعتماد التدابير، والإجراءات الاحترازية للوقاية من اندلاع الحرائق، وتوفير التجهيزات والوسائل الكفيلة لمكافحة الحرائق. بالإضافة إلى التحسيس المستمر بمخاطر حرائق الغابات، وإشراك مختلف الفاعلين في الإجراءات المزمع اتخاذها مستقبلا مع تشديد المراقبة في المناطق المعرضة للحرائق.
كما حث عامل الإقليم على ضرورة تضافر جهود الجميع من سلطات عمومية، ومجالس منتخبة و مجتمع مدني من أجل حماية المجال الغابوي من آفة الحرائق والاندثار والإتلاف وتأمينه وتنميته نظرا للدور الهام الذي يضطلع به في عملية الحفاظ على التوازن الطبيعي والتنوع البيولوجي والبيئي والاقتصادي والاجتماعي لتحقيق تنمية مستدامة ومندمجة.
و ذكر، عثمان عزاوي المدير الإقليمي للمياه و الغابات أن المساحة المحروقة سنويا بإقليم الخميسات (و الذي يضم حوالي 270000هـ من المجال الغابوي أي 33 بالمائة من مساحته الإجمالية) بلغت 7 هكتارات و أن معدل عدد الحرائق سنويا 511 أي ما يعادل 6 هكتارات لكل حريق.
و أشار عثمان عزواي أن برنامج مكافحة حرائق الغابات لسنة 2019 بإقليم الخميسات و الذي تموله المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر يضم صيانة مصدات النار، و وضع حراس لمراقبة الحرائق الغابوية، حراسة الغابة، صيانة أبراج مراقبة الحرائق، صيانة سيارات التدخل الأولي، 4 عقود شراكة مع التعاونيات لحراسة الغابات 3133 هكتابر.
و أضاف، ذات المتحدث أنه من بين الإجراءات المتخذة و الواجب اتخاذها للوقاية و مكافحة الحرائق الغابوية توفير و توزيع المعدات الضرورية لإخماد النار بمختلف المراكز الغابوية، القيام بمداولة خلال الفترة الممتدة من فاتح يونيو إلى غاية 31 أكتوبر بكل وحدات التسيير، منع التفحيم بالغابات من فاتح يوليوز إلى 31 أكتوبر، تنظيم حملات تحسيسية بالقيادات و الجماعات و الأسواق و مراكز التخييم و الأوراش الغابوية لتفسير الإجراءات الوقائية لاستعمال النار خلال فصل الصيف، الإنذار و التعبئة و مكافحة الحرائق الغابوية بتنسيق مكثف مع السلطات المحلية و الجماعات المحلية و الوقاية المدنية و المجتمع المدني.
واستعرض، نورالدين البنسير القائد الاقليمي للوقاية المدنية بالخميسات بدوره الإطار القانوني المنظم لحماية الملك الغابوي من الحرائق، و شرح اختصاصات جميع المتدخلين في مجال محاربة الحرائق الغابوية كمصالح الدرك الملكي و المياه و الغابات، و الوقاية المدنية، و القوات المساعدة، و التجهيز، و السلطة الإقليمية و المحلية، و القوات الجوية، و كدا الجماعات المحلية و التي ركز عليها خصوصا فيما يتعلق بفوهات الحريق حيت يوجد العديد منها غير مجهزة حوالي 287 على مستوى الإقليم، كما عرج القائد الإقليمي على التدابير الوقائية لمنع اندلاع الحريق وانتشاره.
وفي نهاية الاجتماع، أهاب عامل إقليم الخميسات بجميع المتدخلين الشروع في اتخاذ وتنفيذ التدابير الوقائية والاستباقية للحد من الحرائق الغابوية بتنسيق بين المصالح المعنية لضمان موسم دون حرائق حفاظا على المجال الغابوي ووقف كل أشكال الاستغلال للثروة الغابوية، مع التحلي بالمسؤولية للمساهمة في تأمين المجال الغابوي وتنميته وتحسيس الساكنة المجاورة للغابة.
loading...

شاهد أيضاً

“ماستر كلاس” للمخرج كمال كمال حول تجربته السينمائية

صحيفة 24 / ياسين الحاجي قَدّم، المُخرج المغربي كمال كمال يومه الخميس (20 يونيو) الجاري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *