fbpx

سكان اقامة سكنية بكيليز بمراكش يشتكون من تجاوزات لا أخلاقية و غير مقبولة لصالون خاص بالتدليك و الماساج

صحيفة24

استغربت ساكنة إقامة بشارع يوغوسلافيا بحي جليز بمراكش، من تمادي تجاوزات صالون للتدليك في تقديم خدماته طيلة شهر رمضان المبارك، واستقطاب مجموعة من الخليجيين و الأجانب و الشباب المغاربة، بوتيرة سريعة تحت درائع صالون للحلاقة و التجميل ودون مراعاة لحرمة الشهر الفضيل.
و يستقطب الصالون المذكور زبنائه، عبر تحديد موعد تقديم الخدمات من خلال مكالمات هاتفية، قبل ولوج الشقة، حيث تستغل مالكة صالون التدليك، الفتيات العاملات ومعظمهن قاصرات في مركز التدليك كعاملات في “النوار”، دون التصريح بهن لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، حيث يقمن بتأمين مدخولهن اليومي عبر نشاط ممارسة الدعارة داخل صالون التدليك من خلال الزبناء.
واستغربت ساكنة الاقامة غياب التعامل مع شكاياتها المتواصلة و غياب المراقبة و التي داقت من تواصل الممارسات الغير الأخلاقية، وتحول الشقة بهذا الشارع إلى وكر محترف للدعارة، يدر أرباحا هامة إن لم نقل خيالية ، وهذا ما يفسره إنتشار وتنامي هذه المحلات بشكل كبير جدا بحي جليز.
يذكر انه يمنع منح رخص لمثل هذه الصالونات بشقق سكنية، وهو ما يخالف القانون الذي يمنع منعا كليا توفر الشقق على حمامات تقليدية بهذا الشكل، نظرا للمخاطر التي تشكل على  حياة السكان بسبب قنينات الغاز الكبيرة الحجم التي يستعملها أصحاب هذه الشقق وسط عمارات سكنية.

loading...
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق