fbpx

موظفي “المندوبية العامة لادارة السجون ” يكسرون جدار الصمت ويطالبون بتسوية وضعيتهم اسوة بموظفي مديرية الامن

صحيفة 24

في خطوة نضالية غير مسبوقة ، يتدوال بعض موظفي المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج منشور يتحدث عن معاناة عشرة الاف موظف بالمندوبية جراء ظروف العمل الصعبة وحرمانها من حقوقها المشروعة المتمثلة في الترقية حسب الشواهد والاقدمية إلى جانب رفع مبلغ التعويض عن المخاطر .

ودعا المنشور الذي نشر على صفحة بالفيسبوك تحمل اسم “بوابة السجون المغربية ” جميع الموظفين والموظفات إلى مشاركة النداء في الصفحات البرلمانية والوزارية من اجل اثارة انتباه نواب الامة والمسؤولين الحكوميين إلى قضيتهم العادلة والمشروعة في ظل التزام مندوبية التامك الصمت اتجاه مطالبهم التي ولدت لديهم احساس بالحيف والإقصاء مقارنة بموظفي المديرية العامة للامن الوطني الذين تحسنت وضعيتهم ورواتبهم بالاضافة إلى التحفيزات واهتمام ادارة السيد الحموشي بقضاياهم والدفاع عنها وحمايتهم من الاستفزازات داخل مقر عملهم وخارجه …

واختزل المنشور مطالب موظفي وموظفات مندوبية التامك في ادماج حاملي الشوهد الجامعية في سلالم الادارية حسب نوع الشهادة اسوة بقطاع العدل و الصحة و التعليم ، وزيادة 300 درهم في التعويض عن المخاطر مع زيادة مبلغ قدره 1500 درهم خاص بمنحة السكن لكل الموظفين بدون استثناء مع توفير الحماية الاجتماعية لهم ولابنائهم.

وفي تفاعل مع النداء ، استعطفت بعض التعليقات جلالة الملك محمد السادس قصد التدخل باعطاء تعليماته المولوية لتسوية وتحسين وضعية موظفات وموظفي المندوبية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج بدون استثناء وتحقيق مطالبهم المشروعة والعادلة على حد سواء.

جدير بالذكر ان موظفي وموظفات ادارة السجون لا يتوفرون على الية للدفاع عن حقوقهم الامر الذي دفعهم الى انشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لتسليط الضوء على معاناتهم وظروف عملهم إلى جانب مطالبهم المشروعة والعادلة اسوة بباقي موظفي الوظيفة العمومية .

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق