fbpx

قصة أصغر مصورة في “الكان” أبكت المغاربة بعد اقصاء المنتخب المغربي

صحيفة24/زكرياء الناسك

خروج المنتخب المغربي من الدور الثاني و ادائه الباهت أمام أضعف المنتخبات في الكأن،الحق صدمة نفسية غير متوقعة في صفوف الصحفيين والمصوريين قبل الجماهير المغربية، أحدثت نوبة بكاء صامتة في نفس أصغر  مصورة صحفية ضمن الوفد الاعلامي المرافق أبناء هرفي رونار إلى كأس “افريقيا للامم” بمصر،وتفاعل مع صورتها وهي تبكي مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والمغرب.

فوجئت صفاء سراج الدسن الشابة اليافعة والمتألقة في مجال التصوري الفتوغرافي بهزيمة مريرة للمنتخب المغربي،كما فوجئ الشعب المغربي بهذا الاقصاء غير المبرر أمام منتخب ضعيف وبعشرة لاعين،ودخلت في نوبة بكاء حطمت قلوب المغاربة على مواقع التواصل،بعد انتشار الصورة بشكل واسع.

و تحدثت صفاء سراج الدين لموقع كوورة الرياضي عن هذا الموقف قائلة: “دموعي كانت من القلب.. لم أشعر بأي شيء بعد أن سجل منتخب بنين آخر ركلة ترجيح وأعلن الحكم خسارة المغرب”.

وأضافت: “لم أفكر في أن يلتقط أحد صورة لي، فبكائي كان تلقائيًا بعد خروج المنتخب وفوجئت بعد المباراة بانتشار الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

صفاء أكدت أنها اختارت مجال التصوير الصحفي تكليلًا لهوايتها في التقاط الصور، وهي حاليا أصغر مصورة صحفية رياضية بالمغرب، كما أنها أول مصورة صحفية ترافق المنتخب المغربي في رحلة خارج الحدود.

وأوضحت صفاء سراج الدين أنها كانت تتمنى التقاط صورة لنجوم المغرب وهم يحتفلون بالتتويج باللقب، ولكن حلمها لم يتحقق على أرض مصر.

صفاء سراج الدين المصورة التي حطمت بدموعها قلوب مشجعي منتخب المغرب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق