fbpx

أول خروج إعلامي لبنعطية بعد إقصاء المغرب من كأس إفريقيا

صحيفة24

أبدى عميد المنتخب الوطني المهدي بنعطية عن استياءه من الخروج المبكر من “الكان”،وذلك في أول خروج على مواقع التواصل الاجتماعي عبر تدوينة على حسابه الشخصي ب “الانتسغرام”.

وقال بنعطية لاعب الدحيل القطري في تدوينته”أمام البينين في دكة البلاء”هذه المشاركة انتهت بالكثير من المرارة. كنت قد قررت عدم الحديث للإعلام نظراً للكثير من الترهات التي كنت أسمعها بخصوص المنتخب الوطني وبخصوصي”.

وكان لاعب باير ميونخ الالماني وجفونتيس السابق،في قائمة الاعبين الاحتياطيين بسبب الاصابة،خلال إقصاء المغرب أمام البنين بضربات الجزاء،وبدى عن خيبة آمله في الخروج من “الكان” متفهما في ذات الوقت اليأس والحزن الذي دب في نفوس الجماهير المغربية.

واعتبر بنعطية أن الخروج المبكر من منافسات كأس إفريقيا للامم درسا يجب أن تتعلم منه الاجيال المقبلة،موضحا أن الاسود لا تخسر وعملتها إما الفوز أو التعلم.

وتابع عميد االاسود”إن عيشي هذا الإقصاء بلا حول ولا قوة بعد التعرض للإصابة، دون أن أكون قادرًا على مساعدة الأسود، كان أسوأ شعور أحسه بمشواري الكروي، وبالنسبة للعديدين من هذا الجيل، الذين كانت البطولة آخر فرصة لهم للتتويج بأحد الألقاب مع المغرب”.

وأنهى مهدي بنعطية حديثه، بالتأكيد على أنه سيكون دائماً سعيدا بالدفاع عن ألوان المنتخب، بعد 11 سنة رفقة المجموعة، قائلا : “في هاته الحياة والأرض، يظل الأسد أسداً، حتى عندما يصاب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق