fbpx

غموض يلف انتحار حلاق وسط حي شعبي بالدار البيضاء

صحيفة24/زكرياء الناسك

أقدم شخص في عقده الثالث على الانتحار شنقا،صباح يوم السبت 13 يوليوز 2019، وسط محل للحلاقة،الكائن بحي المسيرة التابع للنفوذ الترابي حي مولاي رشيد بالدار البيضاء.

وحسب مصدر ل “صحيفة24” أبلغت زوجة الهالك جيران الحي ان زوجها قضى ليلة امس داخل محل عمله كحلاق بحي المسيرة،لكنه لم يقدم على مباشرة عمله كالمعتاد صبيحة يوم السبت الجاري،الشيء الذي دفع بالساكنة إلى اقتحام المحل و العثور عليه جثة هامدة معلقة في إحدى زوايا مكان العمل.

وأضاف المصدر بحسب رواية زوجته أن الهالك اقنع زوجته  ليلة أمس الجمعة بالمبيت في محل الحلاقة،بعد أن ألحت عليه بمرافقتها إلى المنزل الذي لا يبعد كثيرا عن مكان الواقعة.

وحلت السلطات المحلية وعناصر الشرطة القضائية لفتح تحقيق قصد معرفة أسباب وظروف حادث الانتحار،فيما نقل رجال الوقاية المدنية الهالك إلى مستودع الاموات.

تجدر الاشارة إلى أن المنتحر متزوج وأب لابنة،كان يعاني قيد حياته من اضطرابات نفسية ومعروف وسط معارفه وأصدقائه بأخلاقه النبيلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق