fbpx

عبد المالك البوطيين: قطاع الدباغة و الصناعة الجلدية يتبوأ مكانة هامة في نسيج الصناعة التقليدية الإنتاجية و الفنية المغربية

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

ذكر، عبد المالك البوطيين رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس-مكناس أنه في إطار مواصلة تنفيذ برنامج عمل الغرفة و مواكبة لإستراتيجيتها في النهوض بقطاع الصناعة التقليدية و العمل على إنعاش ترويج و تسويق منتوجاته في الأسواق المحلية و الوطنية و الدولية، يأتي تنظيم المعرض الوطني للجلد في دورته الأولى بمدينة فاس ضمن سلسة المعارض الموضوعاتية التي تضمنها برنامج عمل الغرفة و التي تتمحور حول قطاعات حرفية ذات حمولة ثقافية و حضارية كبيرة تشتهر بها الجهة و لها انتشار واسع في مجموع التراب الوطني.
جاء، هذا عقب كلمته في افتتاح فعاليات المعرض الوطني للجلد في نسخته الأولى و المنظم تحت شعار “قطاع الجلد افاق اقتصادية واعدة” من 12 إلى 21 يوليوز الجاري، حيث أشار عبد المالك البوطيين أن قطاع الدباغة و المصنوعات الجلدية يتبوأ مكانة هامة في نسيج الصناعة التقليدية الإنتاجية و الفنية المغربية و يتميز بطاقة إنتاجية كبيرة تساهم في تنشيط الدورة الاقتصادية و في إنعاش التشغيل. كما يتميز هذا القطاع بتنوع و ثراء منتوجاته الحاضرة بقوة في فن عيش المغاربة و تقاليدهم و في تأثيث البيوت و الفضاءات الخاصة و العامة.
و أضاف، الرئيس الجهوي لغرفة الصناعة التقليدية أن تنظيم الغرفة لهذا الملتقى الوطني يهدف إلى إبراز المؤهلات الكبيرة التي يتوفر عليها قطاع المصنوعات الجلدية و العمل على تثمينها و إنعاش تسويق منتوجاتها و جعل هذه التظاهرة الوطنية منصة يلتقي حولها حرفيو القطاع من مختلف جهات المغرب لتبادل الخبرات و تلاقح التجارب في أفق إغنائها و جعلها ملتقى دولياً في القادم من الدورات.
جدير بالذكر أن المعرض الوطني للجلد بفاس و الذي أُعطيت انطلاقته يوم أمس “الجمعة” يضُم جناح تجاري، و جناح التحف الفنية، و جناح الشباب و منتوجات مراكز التكوين المهني، و جناح مؤسساتي، و جناح للعتاد التقني. كما يضم ندوات و محاضرات و عروض على المشاغل و دورات تكوينية لفائدة الحرفيين بالإضافة إلى تنشيط طيلة فترة العرض بفرق فولكلورية من التراث المغربي الأصيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق