fbpx

المديرية العامة للامن الوطني تكشف تفاصيل فيديو اغتصاب سيدة بقنينة غازية

صحيفة24/زكرياء الناسك

على إثر انتشار شريط فيديو صادم يوم أمس الثلاثاء،يوثق ظاهرة الاعتداء والتعذيب على سيدة تبلغ من العمر 27 عاما،تم تداوله على تطبيق التراسل الفوري “وات ساب”،تدخلت المديرة العامة للامن الوطني، بجدية وسرعة،على الخط لتكشف حقيقة وتفاصيل الفيديو المخزي.

الفيديو حسب بلاغ المديرية العامة للامن الوطني،باشرت بشأنه البحث والتحريات وخلصت أن الشريط المصور يتعلق بقضية سبق وأن عالجتها مصالح ولاية أمن الرباط يوم 8 يونيو من الجارية.

وأضاف البلاغ  بأن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط سبق وأن فتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك على خلفية العثور على الضحية التي تظهر في مقطع الفيديو وهي ملقاة بأحد أزقة المدينة العتيقة بالرباط في حالة خطيرة، قبل أن توافيها المنية بتاريخ 11 يونيو جراء مضاعفات الإصابات التي تعرضت لها في جهازها التناسلي.

 المصدر ذاته اوضح أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية كانت قد أسفرت على الفور عن تحديد هوية المشتبه به في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وهو نفس الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو وهو يعتدي على الضحية، حيث تم توقيفه وتقديمه أمام العدالة من أجل جريمة القتل العمد.

وأشار البلاغ إلى أنه، وفي المقابل، وعلى ضوء مقطع الفيديو الذي تم تداوله بخصوص القضية، باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا لتحديد هوية المتورطين المفترضين في هذه الجريمة، وعلى الخصوص المشاركين في الاعتداء على الضحية وتصوير مقطع الفيديو المتداول.

ويوثق الفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي اعتداء أحد المشرملين من ذوي السوابق العدلية على خليلته بطريقة جد بشعة،حين أقدم على اغتصابها بقنينة زجاجية وتكسيرها داخل جهازها التناسلي ما تسبب لها في نزيف دموي فارقت على إثره الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق