fbpx

أزمة بين المغرب وهولندا بسبب حراك الريف.. بوريطة يستدعي سفيرة هولندا

أكدت مصادر صحفية أن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، استدعى، اليوم الجمعة، ديزيري بونيس، سفيرة هولندا في الرباط، بسبب التصريحات التي قدمها وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، حول حراك الريف، والأحكام التي صدرت في حق الزفزافي ورفاقه.

وكشف مصدر من وزارة الخارجية في تصريح سابق  أن بوريطة أبلغ سفيرة هولندا في الرباط رفض المغرب القاطع والقوي للبيان الذي أدلى به وزير الشؤون الخارجية الهولندي، لبرلمان بلاده.

واعتبر بوريطة في حديثه مع سفيرة هولندا أن بيان وزير خارجية بلادها “تدخل مباشر في الشؤون الداخلية للمملكة وعدم احترام العدالة المغربية، في تناقض صارخ مع القواعد الأساسية لاحترام القرارات التي تصدرها المحاكم ، بالإضافة إلى الدولة في الخارج”.

وأوضح المصدر ذاته أن بوريطة ذكر سفيرة هولندا بأنه أعلن بوضوح وبشكل حازم لنظيره الهولندي في وقت سابق رفض المغرب القاطع لأي تدخل في شؤونه الداخلية، مضيفا أن “المملكة المغربية ترفض هذا البيان، من حيث الموضوع لأنه يحتوي على لغة غير لائقة، وتقييمات خاطئة للحقائق ومواقف صادمة وغير ملائمة”.

وأكد المصدر أن بوريطة سيرسل رسالة رد إلى نظيره الهولندي في هذا الشأن، مبرزا أن المغرب قرر تعليق اللقاء الثنائي الذي كان سيجمع الوزيرين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقبة في نهاية شهر شتنبر الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق