الثلاثاء , أغسطس 20 2019

ذنوب لمغاربة تطيح بوزير الساعة الاضافية محمد بنعبد القادر

صحيفة24/زكرياء الناسك

حصلت “صحيفة24” على معلومات من مصادر جد موثوقة،  تؤكد أن محمد بنعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الادراة العمومية، أفرغ مكتبه من ملفاته الوزارية ونقلها إلى منزله الخاص، بعدما بلغه اقتراب موعد الاطاحة به من حكومة سعد الدين العثماني خلال قادم الايام.

وحسب نفس المصادر، ان سبب الاطاحة جاء نتيجة توجيه عدد من الانتقادات إلى وزارة بنعبد القادر خاصة في ورش محاربة الفساد في دوالب الادارة،وفشله في تنفيذ جملة من التوجيهات الملكية خاصة منها تنزيل ورش الاتمركز الاداري، بالاضافة إلى الانتقادات الشعبية التي طالته إثر موافقته التوقيع على ترسيم الساعة الاضافية التي أحدثت ضجة واسعة وسط المجتمع المغربي.

وأوردت ذات المصادر، أن الوزير الذي ينتظر قرار عزله من منصبه في أي وقت ممكن في قادم الايام، أبلغ أعضاء ديوانه الوزاري بجمع حقائبهم والاستعداد لمغادر بناية الوزارة في مستقبل الايام، حيث شرع البعض منهم في تغيير مقر سكناهم والبحث عن شغل جديد في بمركز الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعد انتهاء مهامهم في ديوان وزاري.

وتأتي هذه الاطاحة المفاجئة في وقت وعد فيه الكاتب الاول للقوات الشعبية أدريس لشكر،زميله في الحزب الاشتراكي محمد بنعبد الله بعدم الاطاحة به بعدما شهدت حكومة الاسلامية تعديلات مسبقة قطفت رؤوس عدد كبير من الوزارء.

يذكر أن حكومة العدالة والتنمية أول حكومة مغربية منذ عهد بنكيران شهدت جملة من التعديلا والتغييرات في المناصب الوزارية بسبب تقصير الوزراء في تحمل مسؤولياتهم والقيام بمهامهم طبقا لتفعيل مضامين الدستور في خدمة الوطن والمواطنين.

loading...

شاهد أيضاً

مهدد بالشلل.. شجار حول جلد “معزة”ينتهي ببثر رِِجل شاب في أكادير 

تسبب شجار بين أشخاص، حول جلد معزة، بحي تيكيوين، ضواحي مدينة أكادير، ببثر رجل شاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *