fbpx

شاب يلفظ أنفاسه غرقاً بسد محمد بن عبد الله إقليم الخميسات

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

لفظ، شابٌ يومه الأربعاء الرابع عشر من غشت الجاري و الذي يصادف ثالث أيام عيد الأضحى، أنفاسه الأخيرة غرقاً بسد محمد بن عبد الله بجماعة البراشوة (88 كيلومتر) عن مدينة الخميسات حيث كان يسبح بعد إرتفاع درجات الحرارة.
و أفادت، مصادر مطلعة أن الغريق البالغ من العمر حوالي 35 سنة ينحدر من جماعة البراشوة كان يسبح و يرتوي بمياه سد محمد بن عبد الله، قبل أن يعجز بعدها عن الصمود فوق مياه السد و فجأة اختفى عن الأنظار بعد أن ابتلعته المياه.
و إنتقلت، إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية التابعة لمركز الرماني إضافة إلى رجال السلطة المحلية و عناصر الدرك الملكي كما حلت فرقة خاصة من الغطاسين من الرباط مجهزين باللوازم الضرورية لانتشال جثة الغريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق