fbpx

عسكريون يشلون حركة السير بالجزائر لاول مرة

صحيفة24

قطع متقاعدون عسكريون وجنود احتياط من الجيش الجزائري، يوم أمس الأحد، ولأول مرة منذ حراك 22 فبراير، الطريق السيار باحتجاج واسع، ما شل حركة السير نحو الجزائر العاصمة، إذ يعتبر هذا الطريق شريان التنقل الرئيسي الذي يربط شرق الجزائر بغربها وعلى مسافة 1600 كيلو متر.

وتسبب المحتجون في وقوع أزمة مرور خانقة استمرت لأكثر من 6 ساعات، شهدها الطريق الرئيسي الذي يربط المحافظات الشرقية بالعاصمة الجزائرية، دون أي تدخل رسمي.

وتأتي تظاهرة متقاعدي الجيش الجزائري وجنود الاحتياط، احتجاجًا على تردي الأوضاع الاجتماعية، وللمطالبة بتعديل قانون منح التقاعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق