fbpx

ملفات ثقيلة تنتظر رجال السلطة الجدد بإقليم الخميسات

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

تنتظر، رجال السلطة بمختلف الدرجات الذين تم تعيينهم على مستوى النفوذ الترابي الإقليم الخميسات عقب الحركة الانتقالية الأخيرة التي أفصحت عنها وزارة الداخلية ملفات ثقيلة على مكاتبهم و ذلك لتقريب الإدارة من المواطن و الانخراط في الأوراش التنموية التي تشهدها مدن و جماعات إقليم الخميسات.
و أشار، عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات منصور قرطاح في كلمة وجهها لرجال السلطة الجدد و البالغ عددهم 12 رجل سلطة بمختلف الدرجات أن ملفات ثقيلة تنتظرهم على مستوى إقليم الخميسات و الذي ينقسم إلى أربع باشويات و أربع دوائر و 35 جماعة ترابية و الممتد على مساحة 8000 كلم مربع و بأزيد من 541221 نسمة.
و أوضح، عامل إقليم الخميسات أن من بين الملفات الثقيلة التي تنتظر رجال السلطة على وجه الخصوص السهر على استتباب الأمن و الحفاظ على السكينة و الطمأنينة للمواطنين مع التحلي باليقظة الدائمة، و تتبع برنامج التأهيل الحضري خاصة بمدن الخميسات تيفلت سيدي علال البحراوي و الرماني، و تتبع برنامج القضاء على دور الصفيح حيث يستوجب انخراط الجميع و بشكل جدي للقضاء على السكن الصفيحي بالإقليم.
و شدد، منصور قرطاح على ضرورة دعم و تقوية السياسات الاجتماعية التي لها وقع مباشر على المواطنين خاصة برنامج إعادة هيكلة الباعة الجائلين عبر اتخاذ عدة تدابير بهدف تنظيم هذه الفئة و الإصغاء إلى طرفي الملف و هما نقابة التجار و المهنيين و الباعة الجائلين و العمل على التنسيق بين رؤساء الجماعات المعنية و قسم العمل الاجتماعي من أجل تسريع إتمام الأسواق المنوذجية قصد إدماج هؤلاء الباعة مع النسيج الاقتصادي المهيكل.
و على مستوى التعمير، ذكر عامل الإقليم ” أنه لا يزال هناك نسيج سكني عشوائي مهم داخل المدرات الحضرية كالخميسات و تيفلت علما أن استفحال هذا النوع من السكن لم يستثني المراكز القروية بالإقليم الأمر ينتظر منا جميعا يقظة عالية و مجهودات مضاعفة لمواجهته عبر تظافر الجهود للتصدي للبناء العشوائي الغير القانوني و ذلك عبر تجند السلطات المحلية لاتخاذ كافة الإجراءات الإستباقية للحيلولة دون استفحالها، و وأد المخالفات في مهدها بالسرعة و الفعالية القصوى و هو أمر لن يتأتى إلى بالحضور المستمر و التعبئة الشاملة لرجال و أعوان السلطة و تفعيل المساطر القانونية و الزجرية بالجدة و الإنضباط اللازمين في حق جميع المخالفين الذين يتم ضبطهم لأن التغاضي عن مخالفات التعمير أو التساهل في زجرها لا يمكن إلا أن يعتبر تواطؤ يستوجب المساءلة القانونية اللازمة ليس فقط بالنسبة إلى الإدارة الترابية بل لكل المصالح التي أوكلت لها القوانين الجاري بها العمل السهر على ضبط هذا المجال “.
جدير بالذكر أنه أقيمت يومه الخميس 15 غشت الجاري المراسيم الرسمية لتنصيب رجال السلطة الجدد بعمالة إقليم الخميسات و العاملين بمختلف الباشويات و الدوائر و القيادات و الملحقات و الأقسام بعمالة الإقليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق