fbpx

النقيب الزيان يصدم الحكومة بهذا التصريح و يعزي ضحايا فاجعة فياضانات تارودانت.

صحيفة24/

ببالغ الحزن والأسى، تلقى الحزب المغربي الحر مساء اليوم الأربعاء 28 غشت، نبأ وفاة 7 مواطنين وفقدان آخرين لا يعرف إلى الآن عددهم ولا حجم الأذى الذي لحقهم، وذلك جراء الفيضانات التي اجتاحت دوار تيزرت، جماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرن بإقليم تارودانت.

وإذ يعزي الحزب المغربي الحر أسر وعائلات الضحايا الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى نتيجة هذه الكارثة الطبيعية، ويتمنى للمصابين الشفاء، ليعبر عن خيبة أمله مجددا في السلطات الحكومية، ويعتبرها مسؤولة عما وقع في كارثة دوار تصدرت، من حيث أنها لم تستفد من سوابق كوارث طبيعية مماثلة، كان آخرها كارثة الحوز.

ورغم أن الحزب المغربي الحر لا ينتظر من الحكومة الحالية أن تقدم ما يطمئن الرأي العام، على عدم ترك الحبل على الغارب في مثل هذه الكوارث مستقبلا، إلا أنه يذكرها من باب أولى، بضرورة تحمل مسؤوليتها فيما حدث، والعمل على تعويض الأسر المتضررة، نتيجة غياب الإجراءات الاستباقية التي هي من صميم الواجب الحكومي.

رحم الله مواطنينا الذين قضوا في هذه الكارثة، ولأسرهم جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

الأستاذ النقيب محمد زيان
المنسق الوطني للحزب المغربي الحر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق