fbpx

اليوم العالمي للمدرس 5 أكتوبر كيف استقبلتموه كتنسيقية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ؟

صحيفة24/ ربيع الكرعي منسق جهة الدار البيضاء سطات 

أكيد أن يوم 5 هو يوم عالمي للمدرس يتم الاحتفال به من طرف البلدان الديموقراطية التي تعرف قيمة الاستاذ ودروه في المجمتع، وما يقدمه من تضحيات في سبيل بناء المستقبل واليوم كتنسيقية أيضا نحتفل بهذا اليوم لكن ليس بنفس الطريقة لأننا نعي مكانتنا بالنسبة للوزارة، التي دائما ما فتئت في الهجوم على مكتسباتنا وآخرها التشغيل بالعقد، التسيقية قوية بقواعدها وقيادتها لدينا مجلس وطني يوم 13 أكتوبر سنتدارس فيه كل المستجدات بما فيها الاقتطاعات السرقة الموصوفة، والحرمان من الحركة الوطنية، وعدم التزام الوزارة بمخرجات 13 أبريل و 10 ماي.
كيف ترون الإقتطاعات التي تعرض لها الأساتذة؟
أكيد أنه بعد إستجابتنا للمناشدات الوطنية وتغليبا لمصلحة المتعلم وقيامنا بوقف تمديد الإضراب في أفق خلق جسور التواصل وتتمة النضال عبر الحوار دون تسقيف للتفاوض، إلا أننا وجدنا الوزارة تستهتر بنا عن طريق عدم التزامها بمخرجات 13 أبريل القاضية الى توقيف التأهيل المهني، وإلغاء العقوبات الزجرية، لكن منذ عودتنا الى اليوم تفاجأ الأساتذة بأن جيوبهم تتعرض كل شهر لسرقة موصوفة تتجاوز 1200 درهم شهريا من طرف الوزارة التي لم تلتزم بالمخرجات، وهذا اليوم جعل الجماهير الأستاذية متذمرة ومستعدة لتكرار سيناريو السنة الماضية ولكن بشكل معقلن ومنظم ومحكم لأن الوزارة ربما لم تستفيد من الدرس السابق .
هناك نقاش حول حرمانكم من الحركة الوطنية، ما رأيكم في ذلك؟
أكيد أن نضالنا هو ضد كل من يضرب في المدرسة العمومية، وأساس المدرسة اليوم الذي هو الأستاذ يتعرض لهجوم واكتساح من طرف الدولة لمكتسباته، فالحركة الوطنية من حق كل موظف مغربي، إلا أن الوزارة الوصية ترى عكس ذلك، فقد أبت إلا أن تحرم فئة واسعة من الالتحاق بأسرها وأزواجها، وهو ما يضرب في عمق الاستقرار المهني كشعار من الشعارات التي ترفعها الوزارة، كما أن الحركة الوطنية هي مدخل من بين المداخل إضافة الى نظام أساسي موحد والصندوق المغربي للتعاقد، ومناصب مالية….إضافة الى مجموعة من المطالب، هاته المداخل هي أساس الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية إسوة بزملائنا المرسمين، ورفع الحيف على الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ما عانوه طوال 4 سنوات من لااستقرار مهني وتشرد أسري….
هل ستقاطعون امتحان التأهيل المهني؟
توقيف إمتحان التأهيل المهني إلى حين حل الملف في شموليته من بين مخرجات 13 أبريل، الذي لم تلتزم به الوزارة، اليوم تطل علينا بعض الاكاديميات بلوائح لإجتياز هذا الامتحان من أجل الترسيم في ما يسمونه بالنظام الأساسي لأطر الاكاديميات، في حين مدراء اباكديميات لهم الحق في ترسيم جميع الموظفين إلا هيئة التدريس وهو ما يتناقض مع إدعائهم أنه من حقهم ترسيمنا إلا في حالة لم يعتبرونا من هيئة التدريس أي أنهم يصنفوننا في هيئة أخرى ، كما أنهم يستندون للتسوية الادارية والمالية لإجتياز هذا الامتحان، موقفنا واضح هو تسوية الوضعية على مستوى شمولي وليس على مستوى ترقية من رتبة ١ الى 2 وزيادة لن تدفع حتى ثمن فاتورة الكهرباء.
في الأخير أدعوا كافة الجماهير الأستاذية الى التشبت بإطارهم التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فهي نقابتهم التي ستدافع عنهم حتى تحقيق جميع المطالب، كما أدعوها الى رص الصفوف والاستعداد للمحطات النضالية القادمة، والالتزام بمخرجات المجلس الوطني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق