fbpx

مديرية الحموشي تكشف حقيقة سفاح يستهدف النساء اقليم الجديدة

 

صحيفة24

نفت المديرية العامة للأمن الوطني صحة المعطيات التي تم تداولها بشكل تدليسي حول نشاط “سفاح مزعوم”، يستهدف النساء، مؤكدة حرصها على مكافحة ترويج الإشاعات والأخبار الكاذبة التي تمس بشكل مجاني بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

وتفاعلت مديرية عبد اللطيف الحموشي بحسب بلاغ صادر عنها بجدية مع مقطع فيديو تم تداوله عبر تطبيق “واتساب” لسيدة تعرضت لاعتداء بالسلاح الأبيض، مرفوق بمجموعة من التسجيلات الصوتية التي تدعي أنها ضحية هجوم من قبل سفاح يستهدف النساء على الخصوص، وباشرت في شأنه أبحاثا مكثفة، أظهرت أن الأمر بتعلق بقضية تبادل عنف جرت أطوراها سنة 2018 بالجماعة القروية الغربية دائرة سيدي بنور، ولا علاقة لها بأي أفعال إجرامية من قبيل تلك التي تم تداولها.

ويضف البلاغ أن التحرياتأظهرت ، حسب المصدر، أن الأمر يتعلق في حقيقته بخلاف بين سيدتين وأحد جيرانهما حول حدود أرض فلاحية بدوار “المصابحة” التابع لنفس الجماعة القروية، وهو الأمر الذي تطور إلى تعريض الضحية للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، فارقت على إثره الحياة، فيما تم توقيف الجاني وتقديمه إلى العدالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق