fbpx

حزب التقدم و الاشتراكية يعتذر للمغاربة و يعاقب رفاقه بعد أحداث اجتماع اللجنة المركزية

صحيفة24

جدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، اعتذاره عن الفوضى التي عرفها اجتماع اللجنة المركزية نهاية الأسبوع الماضي، من أجل التصويت على قرار الخروج من حكومة سعد الدين العثماني.

وأفاد الحزب في بلاغ له أمس الثلاثاء أن “المكتب السياسي يجدد الاعتذار العلني الذي سبق للأمين العام أن وجهه إلى الرأي العام الوطني بخصوص الأفعال التي لا تمت لا بقيم ولا بأخلاق حزب التقدم والاشتراكية.”

وأشار المصدر ذاته، إلى أن اللجان المختصة داخل الحزب ستنظر في عقويات تأديبية في حق الأشخاص الذين تورطوا في هذه الأحداث، قائلا ” اتخذ المكتب السياسي بهذا الصدد مجموعةً من الإجراءات التأديبية التي تهم أصحاب هذه الأفعال”.

وعرف اجتماع يوم الجمعة المنصرم، حالة فوضى واشتباك وتبادل السب والشتم بين المؤيدين والمعارضين لقرار الانسحاب من الحكومة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق