fbpx

الجديدة.. تواصل استقبال زوار الدورة 12 لمعرض الفرس للجديدة

 

تتواصل اليوم (الأربعاء)، فعاليات الدورة الثانية عشرة لمعرض الفرس للجديدة، المقامة إلى غاية الأحد المقبل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتجرى اليوم، منافسات المرحلة الثانية من الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة، وانطلاق المسابقة الدولية لجمال الخيول (صنف “أ”)، مع إجراء مسابقة الفن الخاصة بالمواهب الشابة، والتي تشهد مشاركة تلاميذ مؤسسات تعليمية من عدد من مدن المملكة، اختاروا “الفرس” محورا للوحاتهم التشكيلية، فضلا عن إقامة البطولة الوطنية لفنون الحدادة العصرية.

وتعرف هذه الدورة مشاركة 1000 فرس، وأزيد من 700 فارس، من حوالي 35 دولة، في الوقت الذي ينتظر أن تنطلق غدا (الخميس)، منافسات الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة، المدرجة ضمن المحطة الثالثة للدوري الملكي المغربي للقفز على الحواجز.

من جهة أخرى، تشهد هذه الدورة، تغطية إعلامية متميزة، إذ اعتمدت اللجنة المنظمة أزيد من 600 صحافي وطني ومحلي ودولي، يمثلون وكالات للأنباء، ومنابر إعلامية مكتوبة وسمعية بصرية وإلكترونية.

وكانت اللجنة المنظمة للمعرض، عقدت أمس (الثلاثاء)، ندوة صحافية، لتسليط الضوء على مختلف الجوانب المتعلقة بانعقاد الدورة الثانية عشرة للتظاهرة.

وفي بداية الندوة، ألقى الدكتور الحبيب مرزاق، كلمة جدد فيها الترحاب بممثلي وسائل الإعلام الوطنية والمحلية والدولية المشاركة في تغطية فعاليات هذه الدورة، وتأكيده على مساهمتهم الفعالة في تقريب فقرات المعرض من الزوار.

وأضاف الدكتور مرزاق، أن دورة هذه السنة توقع على استمرارية الاحتفاء بالفرس، بتنوع تجلياته، مع مواصلة تنظيم مختلف المسابقات، وهو ما يعكس مكانة المعرض داخل أجندة المحافل الدولية التي تعرف منافسات قوية بين أجود الفرسان من المملكة والعالم.

بعد ذلك أجاب ممثلي اللجنة المنظمة على أسئلة الصحافيين المعتمدين لمواكبة هذه التظاهرة، والتي تمحورت حول مجموعة من الجوانب التقنية والمتعلقة بالبرمجة، في مقدمتها التأكيد على نهج اعتماد مشاركة “سربة” عن كل جهة خلال هذه الدورة من الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة، مع مراعاة تمثيلية الجهات الاثني عشر للمملكة.

يذكر أن دورة هذه السنة، تقام تحت شعار “الفرس في المنظومات البيئية”، وسيعرف تنظيم مجموعة من اللقاءات لتسليط الضوء على هذا المحور.

loading...
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق