fbpx

بالصور : هيئات حقوقية وسياسية تنظم وقفة احتجاجية أمام مقر ادارة السجون

بعد المستجدات  الخطيرة التي عرفها ملف معتقلي حراك الريف جراء فيديو منسوب لقائد الحراك ناصر الزفزافي يكشف فيه تعرضه للتعذيب وانتهاكات جسيمة ومهينة للانسانية ، نظمت هيئات سياسية، وفعاليات حقوقية، بالإضافة إلى أفراد من عائلات معتقلي “حراك الريف”، اليوم الجمعة،  وقفة احتجاجية أمام مقر إدار السجون بحي الرياض في الرباط، احتجاجا على ظروف اعتقال معتقلي الحراك مطالبين في نفس الاثناء بوقف  “كافة أشكال الانتقام والمتابعات التأديبية” في حق المعتقلين على خلفية “حراك الريف”.

الوقفة التي دعا إليها الائتلاف “الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف”، عرفت مشاركة ممثلي أحزاب سياسية يسارية، وهيئات حقوقية وتنظيمات شبابية ومنظمات نقابية ومدنية، بالإضافة إلى عائلات معتقلي “حراك الريف”، الذين سبق لهم أن أعلنوا عن مشاركتهم في نفس الوقفة الاحتجاجية.

وطالب  المشاركون في الوقفة بضرورة احترام الدولة المغربية لالتزاماتها في مجال الحقوق والحريات، والاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة لساكنة الريف، فضلا عن المطالبة بوقف الاعتقالات والمتابعات وإطلاق سراح جميع النشطاء الموقوفين، وكافة المعتقلين السياسيين

يشار ان وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، قد أعلن يوم أمس الخميس، أن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب انتقلت للتحقيق في ادعاءات التعذيب الصادرة عن بعض معتقلي حراك الريف

 

loading...
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق