fbpx

أسرة ورفاق الراحل احمد الزايدي في زيارة للترحم على روحه الطاهرة ولتجديد الوفاء للقيم النبيلة

بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الفقيد أحمد الزيدي، تنظم أسرته و مجموعة من رفاقه وأصدقائه زيارة للترحم على روحه الطاهرة ولتجديد الوفاء للقيم النبيلة التي ناضل من أجلها وذلك يوم السبت 9 نونبر 2019  على الساعة الحادية عشرة و النصف صباحا من انطلاقا من أمام بلدية الشراط ببوزنيقة .

الراحل أحمد الزايدي القيادي بحزب الوردة ومؤسس تيار الانفتاح والديمقراطية ازداد سنة 1953 متزوج وأب لأربعة أبناء، وتابع دراسته في ثانوية مولاي يوسف بالرباط، ثم جامعة محمد الخامس، وكلية الحقوق بالجزائر العاصمة خاض تجربة قصيرة بسلك المحاماة، قبل ان ينتقل لمهنة المتاعب، حيث اشتغل بالإذاعة والتلفزة المغربية ابتداء من سنة 1974، تخللها تفرغ من أجل استكمال تكوين عال في الصحافة بالمركز الفرنسي لتكوين واستكمال تكوين الصحفيين بباريس، ليعود مجددا لمتابعة المشوار حيث حقق مكاسب مهنية أهلته لتسيير قسم الأخبار إذ احتكر الشاشة الصغيرة المغربية في ساعة ذروة المشاهدة لمدة حوالي 20 سنة كرئيس تحرير مركزي ومقدم للنشرة الإخبارية الرئيسية في التلفزيون العمومي ، وبصفته الصحفية هاته أسس أحمد الزايدي (نادي الصحافة بالمغرب).

وعلى المستوى السياسي بدأ القيادي الراحل مساره من بوابة الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرباط، وخاض غمار الانتخابات الجماعية لسنة 1976 كأصغر مرشح باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في إحدى الجماعات القروية ببوزنيقة ، دخل المرحوم الزايدي المؤسسة التشريعية سنة 1993، وتولى من أكتوبر 2007 إلى منتصف سنة 2014 مسؤولية رئاسة الفريق الاشتراكي بمجلس النواب قبل ان ينقلب لشكر عليه ويجمد عضويته إلى جانب قيايين من التيار المعارض له .

يشار ان الراحل احمد الزايدي كان قيد حياته رجل مبادئ ويحترمه الخصم قبل الصديق لكن شاءت الاقدار ان يفارقنا بعدما غمرت المياه سيارته على مستوى واد الشراط ببوزنيقة أثناء عودته  إلى بيته ببوزنيقة عبر وادي الشراط الذي ارتفع منسوب مياهه بفعل تساقطات مطرية وفق الرواية الرسمية  الا ان وفاته كانت صدمة وظلت لغز يطرح حوله علامة استفهام إلى جانب القيادي بحزب العدالة والتنمية الراحل عبد الله باها

loading...
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق