fbpx

بعد نشرنا فيديو لسيدة تدعي فيه طرد ابنها من الشرطة لسبب عائلي…المديرية العامة للأمن الوطني توضح و تكشف مجموعة من الحقائق

صحيفة24

بعد أن نشرنا في وقت سابق فيديو على قناة الموقع  معنون بـ” أم تبكي بحرقة و تناشد الحموشي من أجل ابنها” و الذي تضمن مناشدة أم شرطي سابق بإرجاع ابنها إلى عمله، وذلك بسبب مزاعم تتحدث عن طرده  نتيجة مغادرة مكان عمله من أجل زيارة والدته التي كانت مريضة ، خرجت المديرية العامة للأمن الوطني ببلاغ نفت فيه كل ماجاء على لسان السيدة نفيا قاطعا.

و حسب  البلاغ الذي توصلنا به ،  فإن المديرية العامة للأمن الوطني أكدت أن المعني بالأمر انتهت علاقته بمصالحها الوظيفية بعد أن قدم استقالته بمحض إرادته بتاريخ 02 أبريل 2015، والتي تم قبولها بعد استيفائها الإجراءات والآجال القانونية المعمول بها في هذا الصدد.

و قد شدد ذات البلاغ على أنه لم يتم إخضاع المعني بالأمر لأي إجراء إداري أو تأديبي، وأن مغادرته أسلاك الأمن الوطني جاءت بناءا على رغبته التي عبر عنها في نص الاستقالة التي توصلت بها المصالح المختصة بتدبير الموارد البشرية.

 

 

loading...
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق