fbpx

الاشتراكيون يتصدرون الانتخابات التشريعية في إسبانيا

 

صحيفة24

ظهرت عملية فرز 95 بالمئة من الأصوات المدلى بها الأحد في الانتخابات التشريعية الإسبانية، تصدر الاشتراكيين لنتائج هذه الانتخابات دون أن يحصلوا على أغلبية مريحة كما كان يأمل رئيس الحكومة المنتهية ولايته بيدرو سانشيز، بغاية وضع حد للأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ 2015. وأصبح حزب فوكس، المحسوب على اليمين المتطرف، بموجب نتائج هذه الانتخابات، ثالث قوة سياسية في البرلمان.

لم يحصل الاشتراكيون في الانتخابات التشريعية الإسبانية على أغلبية مريحة كما كانوا يأملون لوضع حد للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ 2015، إذ أظهرت عملية فرز 95 بالمئة من الأصوات أنهم تصدروا هذه الانتخابات التي جرت الأحد دون أن يكسبوا غالبية المقاعد.

وأكد حزب فوكس اليميني المتطرف موقعه في المشهد السياسي الإسباني كقوة ثالثة في البرلمان.

وحصل الاشتراكيون بزعامة رئيس الحكومة المنتهية ولايته بيدرو سانشيز على 120 مقعدا بعدما كانوا يشغلون 123، في وقت تقدم محافظو الحزب الشعبي من 66 إلى 88 مقعدا وفوكس من 24 إلى 52 مقعدا متقدما على حزب بوديموس (يسار راديكالي) الذي تراجع من 42 إلى 35 مقعدا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق