هذا ما قضت به أمس ابتدائية انزكان في حق كونوليل الامن الوطني

أصدرت المحكمة الابتدائية بإنزكان،  زوال يوم الخميس 27 شتنبر 2018، حكمها في قضية رئيس الهيئة الحضرية لبيوكرى، المتهم بالارتشاء، بعشر أشهر سجنا نافذا، و غرامة مالية قدرهما 500 درهما، مع تحميله الصائر، على خلفية متابعته بتهمة تلقي رشوة من سائق للنقل المزدوج بمدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة ايت باها.
وكان وكيل الملك لدى المحكمة ذاتها، قد أمر في وقت سابق، بإيداع المسؤول الأمني (رتبة الكولونيل)، السجن المحلي لآيت ملول ومتابعته في حالة اعتقال، بعدما ضبط متلبسا بتسلم رشوة قدرها 500 درهما، من سائق سيارة للنقل المزدوج بمنطقة بيوكرى، على إثر شكاية تقدم بها هذا الأخير عبر الرقم الأخضر الموضوع لتلقي التبليغات عن الرشوة.
يذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني سبق و أن أصدرت قرارا، يقضي بتوقيف المسؤول الأمني المذكور عن العمل، بعد أن تم اعتقاله في كمين نصب له من طرف عناصر الدرك الملكي لبيوكرى بتنسيق مع الضحية وتحت اشراف النيابة العامة.
loading...

شاهد أيضاً

ارتفاع ضحايا حادث ستراسبوغ والسلطات الفرنسية تحدد هوية الجاني

صحيفة24/وكالات أسفر هجوم إطلاق الرصاص في سوق الميلاد في ستراسبورغ الفرنسية عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *