ساكنة بأكادير تناشد الوزير امزازي التدخل العاجل لفائدة ابنائها المقبلين على سنة بيضاء أكيدة…

مكتب اكادير/  عبـدالـرحيــم شبـــاطـــــي

ناشدت العديد من العائلات المنتمية لجماعة اقصري بأكادير ومعها ابنائها المقبلين على التمدرس بالسلك الاعدادي الجهات المختصة وعلى رأسها السيد الوزير بضرورة ايجاد حل آني ومستعجل بعد استحالة تمكن ابنائهم وبناتهم من الالتحاق بصفوف الدراسة لحدود كتابة هذه الأسطر.

وحسب شهادات محلية فالأمر يبقى شبه متكرر على مدى السنوات القليلة الماضية دون الاستفادة من اخطاء كل سنة وحرمان الكل من الالتحاق بأقسام الدراسة مباشرة بعد انطلاق الموسم الحالي ،وذلك تحت ذريعة غياب منح الداخلية التي يضطر معها البعض للتفكير جديا في انهاء مسار ابنه الدراسي خصوصا في صفوف الفتيات.

وقد اشرنا على الموقع قبل اكثر من اسبوع تقريبا ان هناك استياء عارما وشديدا زاد حدة بداية هذا الاسبوع بعد غياب اي تواصل مع الساكنة الغير مطمئنة لهذا الوضع خصوصا وان مصير فتيات المنطقة المقبلات على الدراسة بالسلك الاعدادي يبقى غامضا لحد الساعة بعد ان وجدن صعوبة كبيرة من شأنها ان تأثر سلبا على مشوارهن الدراسي في ظل هذا التقزيم غير المبررلحقوقهن وحرمان الجميع من ولوج صفوف الدراسة لحدود هذا اليوم.مع الاشارة ان اقرب الدواوير تبعد أصلا عن مركز اورير بحوالي 20 كيلومترا ضمنها تامزاركوت وانرارن وتدارين… دون احتساب مسافة أخرى تزيد ب 14 كلم كلها منعرجات ووديان لغاية مركز جماعة اقصري ،هذا طبعا في ظل غياب وسائل نقل تقلهم من – وإلى دواويرهم وكذا قلة ذات اليد لأغلب عائلات كل هؤلاء التلاميذ والتلميذات .  

loading...

شاهد أيضاً

الداودي : لا تنتظروا انخفاض سعر الطماطم

صحيفة 24 / أشار، لحسن الداودي وزير الدولة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن هناك مادتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *