fbpx

سائق أجرة بمراكش يقع في خطأ فادح بجهله هوية الوالي “زينب العدوي”

 

صحيفة24/محمد بكاس

وقع سائق سيارة أجرة صغيرة بمراكش في المحظور بعدما ارتكب خطأ فادحا من شأنه أن يجر عليه الويلات في قادم الأيام.

فقد رفض السائق المذكور نقل الوالي زينب العدوي، المفتشة العامة لوزارة الداخلية، إلى الوجهة التي تريدها، وهي عادة أصحاب الطاكسيات بمراكش والذين يبحثون عن السياح ويتجاهلون المواطنين المغاربة.

الخطأ الفادح الذي ارتكبه السائق لجهله بهوية المرأة التي أمامه كلفه غاليا، حيث صدر أمر فوري بسحب رخصته وبالتالي توقيفه عن العمل.

وتناقلت مصادر محلية معطيات غير مؤكدة تقول أن السائق الموقوف حل بمقر ولاية مراكش يطلب العفو والسماح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق