غضبة ملكية تطيح بالحارس الشخصي حسن الشراط وتعيد جعايدي إلى الواجهة

صحيفة24

غضبة جديدة تطال الحارس الشخصي للملك حسن الشراط، الذي تم إبعاده، من المحيط الأمني للملك محمد السادس، بحسب مصادر موثوقة لـ “الأيام”.

نفس المصادر تؤكد أن عزيز الجعايدي، الذي أعفي من مهامه قبل سنتين، هو الذي سيخلف الشراط، و سيعود إلى منصبه الأصلي على رأس الجهاز الأمني للملك محمد السادس، بعدما تعرض بدوره للإبعاد بسبب غضبة ملكية.

وعلى غرار غياب حسن الشراط، فالمحيط الملكي شهد أيضا غياب مدير التشريفات الملكية و الأوسمة، جواد بلحاج، الذي لم يظهر له أثر في الأنشطة الأخيرة للملك، آخرها صلاة الجمعة ليوم 28 ستنبر الماضي بمسجد حسان بالرباط، كما غاب أيضا عن جلسة العمل التي ترأسها الملك، الاثنين الماضي، بالقصر الملكي بالرباط، و التي خصصت لتأهيل عرض التكوين المهني و تحديث المناهج البيداغوجية.

وخلال السنوات الماضية تناوب 3 أشخاص على حراسة الملك، فبعد إعفاء الجعايدي سنة 2016، عوضه المراقب العام إبراهيم نضام، الذي كان يشغل منصب المسؤول الأول عن قسم جهاز “لابري” بالأمن الملكي المخصص بالمسح الأمني للأماكن التي سيزورها الملك، ليتم بعد ذلك تعويضه بعميد الشرطة حسن الشراط الذي أبعد بدوره قبل أيام فقط.

loading...

شاهد أيضاً

الملك محمد السادس يصدر عفوا عن 792 شخص

صحيفة24 بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، أصدر المٓلك محمد السادس عفواً ملكياً لفائدة 792 شخصا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *