fbpx

الكامح’ و’لعفر’ يشرفان على تأسيس مكتب جامعة إبن طفيل.

صحيفة24
عقدت منظمة الطلبة التجمعيين مؤتمرا جامعيا لتأسيس مكتب جامعة إبن طفيل يوم الخميس 9يناير 2020 بالمقر الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار إبتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال،وذلك بتنسيق مع التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالقنيطرة، وباقي التنسيقيات الاقليمية الاخرى التي ينحذر منها طلبة جامعة ابن طفيل.
هذا،وقد افتتح السيد مصطفى الكامح المنسق الاقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالقنيطرة هذا المؤتمر بكلمة ترحيبية مؤكدا بأن المكتب الجامعي إبن طفيل يأتي في سياق تجديد الهياكل وضخ نفس جديد وفقا للحركية التي تعرفها التنسيقية الاقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالقنيطرة وباقي التنسيقيات الاخرى،وهذا لن يتأتى إلا بتظافر الجهود المبذولة وإعطاء فرص جديدة لكافة الطاقات الطلابية.
واعتبر الكامح الهدف الأساسي من التأطير والتكوين والإنصات للمواطنين سواء شباب أو طلبة أو نساء أو مختلف الفئات يدخل في اطار الدور الاساسي للأحزاب السياسية التي أناطها الدستور بهذه المهمة،مضيفا بأن التجمع الوطني للأحرار أعطى الفرصة لجميع الفئات كي تبرز قدراتها في إطار المساهمة بشكل جماعي قي بناء نموذج تنموي جديد.
من جهة أخرى أكد كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين على أن وثيقة مسار الثقة التي أعدها حزب التجمع الوطني للأحرار منذ مجيئ السيد الرئيس عزيز أخنوش،أعطت أهمية كبرى لقطاع التعليم باعتباره قطاع اجتماعي يساهم في تحقيق التنمية،وبهذه المناسبة تعقد منظمة الطلبة التجمعيين مؤتمرها التأسيسي للمكتب الجامعي ابن طفيل من أجل تأسيس مكتب جامعي يشمل جميع الاقاليم التي يتابع طلبتها الدراسة بجامعة إبن طفيل.
وشدد على أن المنظمة لها مؤهلات قوية تسعى لدعم الطلبة بمختلف الجامعات وتشدد على نبذ العنف بها،حيث أنها تشتغل بطريقة مؤسساتية عن طريق التواصل الرسمي والايمان القوي بالحوار مع ممثلي مختلف المؤسسات الجامعية لإيجاد حلول حقيقية وواقعية للصعوبات التي تعترض مسار الطلبة الجامعيين.
وقام عمر ارجيلة نائب الكاتب العام بإعطاء كلمة توجيهية خدمة للمصلحة العامة التي تنتظرها المنظمة والحزب والمتمثلة في نبذ العنف بالجامعات وارجاع الفضاء الجامعي للعب دوره الحقيقي مؤكدا على أن الصراع الحقيقي يجب أن يشمل العلم والمعرفة والأفكار القوية التي تخدم الصالح العام والجامعة العمومية.
وبعد نقاش مستفيض تم تشكيل المكتب الجامعي ابن طفيل القنيطرة من أجل مواكبة الدينامية التي تعرفها التنسيقيات الاقليمية للحزب بكل الاقاليم الممثلة داخل جامعة ابن طفيل وعلى رأسهم اقلييم القنيطرة،وفي الختام عبر الحضور عن استعدادهم القوي فب الانخراط الجماعي لانجاح محطة 100يوم 100مدينة التي أطلقها السيد الرئيس عزيز أخنوش من مدينة دمنات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق