fbpx

نجية جبارة تدعوا لخلق إطار قانوني للاهتمام بالنساء الأرامل

صحيفة 24 / متابعة

أطلقت، نجية جبارة الفاعلة بمدينة العرائش خطة عمل محكمة تهدف إلى خلق إطار قانوني يهتم بالنساء الأرامل على الصعيد الوطني و ذلك تماشيا مع الإقرار الخاص بحالة الأرامل من جميع الأعمار وعبر مختلف المناطق والثقافات، و الذي قررته الجمعية العامة للأمم المتحدة.
و دعت، نجية جبارة إلى تأسيس جمعية تهتم بالأرامل، وتشكل بالتالي الفضاء الأمثل لتعويض المرأة عن فقدان الزوج والرفيق في مجتمع لا يرحم ولا يحاول حتى يستوعب وضعية هذه الشريحة من المجتمع، التي غالبا ما تنزوي في مكان ما خوفا من أصابع الاتهام وسهام الظلم وال”حكرة”.
وعن دوافع هذا التأسيس، قالت نجية، أن السبب هو خلق فضاء للمرأة الأرملة يسمح لها من ممارسة حياتها بشكل عادي، بعيدا عن سهام المجتمع القاتلة، وإحداث إطار قانوني من خلاله، تستطيع هذه المرأة المتخلى عنها، من الترافع عن نفسها، والدفاع عن حقوقها، أملا في تحقيق عدالة تخولها العيش في سلام إلى جانب النساء الأخريات.
وأضافت جبارة، أن المرأة الأرملة، التي تفقد زوجها، تجد نفسها وسط عالم جديد، وضع جديد، واقع جديد، يصنفها في خانة جديدة، ويجعلها بالتالي عرضة للانتقاد، والدونية، ومادة لاستهلاك الأخبار الجاهزة، بل قد تتطور الأمور الى الضرب في الأعراض وخلق الروايات التي تسيء إلى الأرملة في نفسها قبل جسدها.
وتتعرض الأرامل في أغلب الأحيان للوصم من جانب أسرهن ومجتمعاتهن المحلية، وتعاني كثيرات منهن من التمييز بسبب السن والنوع ويعيش بعضهن حياة يغلب عليها الإيذاء البدني والجنسي، ما يستدعي لخلق إطار جمعوي للاهتمام بهذه الشريحة الاجتماعية بشكل أكبر التي تعاني الأمرين من عائلاتهن ومن المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق