fbpx

وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز يحتفل ببدء تصدير الغاز لمصر

صحيفة24

اعتبر وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز، أمس الأربعاء، “يوما تاريخيا”، مع بدء تدفق الغاز من إسرائيل إلى مصر.

ونشر شتاينيتز فيديو على صفحته في موقع تويتر، وهو يدور إسطوانة للسماح ولأول مرة بتدفق الغاز إلى مصر. وقال “هذه لحظة تاريخية واحتفالية”.

وأضاف “أنا ووزير الطاقة المصري أعلنا هذا الصباح عن بدء تدفق الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى مصر. هذه لحظة جليلة تصبح فيها إسرائيل قوة إقليمية عظمى في مجال الطاقة. هذا تطور مهم يخدم المصالح الاقتصادية للبلدان، وسيساهم بشكل كبير في تعزيز وتقوية علاقات السلام في الشرق الأوسط”.

وبدأت إسرائيل، اليوم الأربعاء، بتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر بموجب واحدة من أهم الصفقات التي وقعها البلدان منذ إرساء السلام بينهما قبل أربعة عقود.

وستشتري شركة دولفين القابضة، وهي شركة مملوكة للقطاع الخاص في مصر، 85 مليار متر مكعب من الغاز، تقدر قيمتها بنحو 19.5 مليار دولار، من حقلي لوثيان وتمار البحريين على مدار 15 عاما.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي إن الصفقة “مجرد بداية” لتعاون مع مصر.

وقال يوسي أبو، الرئيس التنفيذي لشركة ديليك الإسرائيلية للحفر، وهي أحد الشركاء في لوثيان وتمار، إن الترتيب “يشكل عهدا جديدا لقطاع الطاقة في الشرق الأوسط”.

وقال مصدران مصريان بالقطاع إن إسرائيل ستصدر إلى مصر في البداية 200 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا.
وبحسب ديليك، سيجري توريد الغاز من لوثيان إلى دولفين بمعدل 2.1 مليار متر مكعب سنويا، ترتفع إلى 4.7 مليار متر مكعب سنويا بحلول النصف الثاني من 2022.

يجري توريد الغاز عبر خط أنابيب تحت البحر يربط بين إسرائيل وشبه جزيرة سيناء المصرية، وهو ما يقول شتاينتز إن طاقته الاستيعابية كافية للكميات الحالية، لكن خيار مد خط أنابيب ثان تجري دراسته في حال نمو الطلب من مصر. ومن المتوقع أن تبدأ صادرات الغاز من تمار إلى دولفين في وقت لاحق هذا العام.

وقال شتاينتز لوكالة رويترز في مقابلة بالقاهرة “الحقيقة أن الدول الثلاث، إسرائيل ومصر والأردن، تتعاون سويا في الوقت الراهن ومتصلة بالفعل بنظام إقليمي لنقل الغاز … هذا مهم وسيساهم في سلام وأمن الشرق الأوسط”.

وتلقى الأردن أول وارداته من الغاز الإسرائيلي في بداية الشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق