fbpx

الأمن الوطني يوقف مختطفة رضيعة من والدتها بمحطة “أولاد زيان”

صحيفة24

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بتنسيق مع عناصر الأمن الوطني بولاية أمن مكناس، زوال أمس الإثنين، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 28 سنة، تعيش حالة التشرد، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية اختطاف رضيعة تبلغ من العمر عشرة أشهر.

وأكد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني،التي توصلت به صحيفة24،  أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء يوم الجمعة المنصرم، على ضوء شكاية تقدمت بها سيدة تدعي أنها سلمت رضيعتها لصديقتها التي تعيش حالة التشرد بمحيط المحطة الطرقية أولاد زيان، قبل أن تكتشف اختفاءها رفقة الرضيعة بشكل نهائي.

وأشارت المديرية أن الأبحاث والتحريات المكثفة المنجزة في إطار هذه القضية قد أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيها وتوقيفها بمحيط المحطة الطرقية لمدينة مكناس، حيث كانت تعيش حالة التشرد وتتعاطى للتسول الاعتيادي بعدما انتقلت إلى هذا المكان مباشرة بعد ارتكاب جريمة الاختطاف، كما تم العثور برفقتها على الرضيعة المصرح باختطافها وهي في حالة صحية عادية، إذ تم نقلها إلى المستشفى الجهوي لإخضاعها للفحوصات الطبية الضرورية.

و حسب ذات  البلاغ، تم إيداع المشتبه فيها، تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، بينما سيتم تسليم الرضيعة المصرح باختطافها لوالدتها بعد القيام بالتدابير القانونية والصحية اللازمة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق