fbpx

معطلو طاطا يطالبون بفتح تحقيق بعد اعتراف برلماني بالتوسط لتوظيف أساتذة متعاقدين

صحيفة24

أدانت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بطاطا ما وصفتها بسياسة الزبونية والمحسوبية والتدخلات في مباراة التعليم التي اعترف بها نائب برلماني استقلالي بإقليم طاطا خلال مهرجان خطابي بدوار اشت الثلاثاء بمناسبة الانتخابات الجزئية التب عرفتها جماعة فم الحصن.

ودعا الفرع المحلي للجمعية، في بيان لها، رئيس النيابة العامة وعامل إقليم طاطا والوزارة التربية الوطنية إلى ” فتح تحقيق حول تصريح النائب البرلماني عن حزب الاستقلال بالإقليم، والكشف عن الجهات التي اتصل بها من أجل توظيف أربعة عشر مرشحا في مباراة التعاقد الأخيرة “.

وحمل المعطلين المسؤولية في هذا الحادث في ذات البيان، لكل من ” البرلماني المذكور ووزير التربية الوطنية ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي وتكوين الأطر بطاطا في ضرب مصداقية المباريات ومبدأ تكافؤ الفرص المتبجح بهما”، مطالبة بـ”إعادة المباريات في المناصب المذكورة اليت شابتها الخروقات والتجاوزات والتدخلات”.

واستنكر المصدر ذاته ما سماه بـ”استغلال النفوذ” من طرف برلماني طاطا خدمة للبعض وإضرار بالبعض الآخر، محملا إياه المسؤولية في ضرب مصداقية المباريات ومبدإ تكافؤ الفرص، كما حمل المسؤولية للمدير الإقليمي للتعليم ومدير الأكاديمية ووزير التربية الوطنية، مطالبا رئيس النيابة العامة وعامل الإقليم بفتح تحقيق حول تصريح البرلماني المعني للكشف عن الجهات التي اتصل بها.

وطالبت الجمعية في ختام بيانها، بإعادة المباراة في المناصب المذكورة التي شابتها الخروقات والتجاوزات والتدخلات، معلنة عزمها التصدي بكل الوسائل النضالية والقانونية لهذه “الخروقات والتتجاوزات الخطيرة المفضوحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق