fbpx

الهيئة الوطنية المهنية للتصوير بالمغرب تصادق بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي

صحيفة 24 / متابعة

نظمت الفدرالية الوطنية لمهنيي قطاع التصوير بالمغرب اليوم الوطني تخليدا لذكرى تقديم وثيقة الاستقلال والذكرى السنوية لتأسيس الفدرالية يوم الاثنين 20 يناير 2020 بالمسرح الوطني محمد الخامس تحت شعار : قطاع التصوير بالمغرب في خدمة الوحدة المغربية، وذلك بدعم من ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة، وبشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.
الجلسة الأولى خصصت للمجلس الوطني الفدرالي حضره 57 عضوا يمثلون مختلف الجمعيات المنظوية بالفدرالية. عرفت الجلسة نقاشا مستفيضا في ظروف صحية استحسنها الجميع، تمحور النقاش حول القانون الأدبي الذي تلته الكاتبة العامة السيدة انتصار العشيري تطرقت فيه الى أهم المحطات والأنشطة التي ميزة السنة الأولى لتأسيس الفدرالية والتحديات التي واجهاتها وكذلك الإشارة الى الرؤية المستقبلية لتحقيق تطلعات المصورين والجمعيات المنظوية تحت لواء الفدرالية.
و شهد هذا اللقاء مشاركة الجمعية الجديدة للمصورين بالخميسات حيث عرف تعبئة كبيرة لجميع المصورين عبر التراب الوطني الذين لبوا النداء من كل حدب و صوب.
كما تمت قراءة التقرير المالي لسنة 2019 من طرف أمين الفدرالية السيد حميد زينون وضح من خلاله بكل نزاهة تحقيقا لمبدأ الشفافية وحرصا على كافة العمليات المالية التي تقوم بها الفدرالية بدأ من تحصيل المداخيل الى صرفها خلال مجمل الأنشطة المسطرة من طرف المكتب التنفيذي ولإتاحة الفرصة للمجلس الوطني لمعرفة كيفية استخدام الأموال وفهم الوضعية المالية للفدرالية.
من جهة أخرى، عرضت اللجنة الخاصة بصياغة القانون المنظم لمزاولة مهنة التصوير على أعضاء المجلس الوطني لمناقشة المواد والبنود خاصة المتعلقة بإحداث الهيئة الوطنية المهنية للتصوير بالمغرب والتي سيوكل اليها تطبيق مقتضيات القانون الجديد ، وعليه صادق المجلس الوطني بالإجماع على تغيير إسم الفدرالية الوطنية لمهنيي قطاع التصوير بالمغرب الى إسم الهيئة الوطنية المهنية للتصوير بالمغرب والعمل على تكوين مجلسها الوطني والجهوي في أفق عقد جمع عام للمجالس وبالتالي خلق إطار وطني قوي ينظم المهنة ويقننها ويدافع على مكتسباتها وإيجاد الحلول المستعصية لها.
الجلسة الثانية انطلقت ببث مباشر من بلاطو تلفزي يستضيف مختلف الضيوف المشاركة للتعبير عن اهتماماتهم وانشغالاتهم حيث لقي استحسان الجميع ومر في ظروف احترافية ومهنية.
وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني عرض فيلم قصير تخليدا لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال موضحا أهمية المناسبة عند المغاربة وما تجسده كحدث نوعي في ملحمة الكفاح الوطني، تلته مداخلة لحزب الاستقلال موضحا دور المغاربة في الدفاع عن مقدساتهم الدينية والوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق