fbpx

حصرياً: 90 مليون درهماً لبناء نواة جامعية بالخميسات

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

علِمت، “صحيفة 24” من مصادرها أن كلفة مشروع إحداث نواة جامعية بمدينة الخميسات بلغت 90 مليون درهماً ستساهم فيها كل من وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، و جامعة محمد الخامس بالرباط، و مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، و المجلس الإقليمي للخميسات.
و يأتي مشروع بناء نواة جامعية بالخميسات تجسيداً للإرادة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لجعل المنظومة التربوية في صدارة الأولويات الوطنية بعد الوحدة الترابية، و تجسيدا للسياسة الحكومية لدعم أسس التعاون و الشراكة و التنسيق بين القطاعات الحكومية بمختلف مكوناتها و بينها و بين الهيئات العامة و الخاصة لتعبئة إمكانياتها المادية و البشرية لتحقيق مشاريع شمولية فاعلة و بناءة.
كما أن المشروع يأتي استنادا على المبادئ الأساسية الواردة في الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية و التكوين 2015/2030 المنجزة من طرف المجلس الأعلى للتربية و التكوين و البحث العلمي و التي تنص على أن قطاع التربية و التكوين يحظى بأقصى العناية و الاهتمام في كل مستويات الدولة و الجماعات الترابية و مؤسسات التربية و التكوين و كل الأطراف و الشركاء المعنيين.
هذا و ستخصص كل من الوزارة المعنية و الجامعة مبلغ 30 مليون درهماً، و مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة مبلغ 30 مليون درهماً، و المجلس الإقليمي للخميسات مبلغ 30 مليون درهماً و ذلك لبناء النواة الجامعية بالخميسات و ذلك بهدف تأهيل الجامعة المغربية و دعم إشعاعها وطنيا و جهويا في أفق الرفع من كفاءات خريجها و تحسين قدراتها التنافسية من أجل الإندماج في سوق الشغل وطنيا و دوليا.
و ذكرت، مصادر الموقع أن مجلس جهة سلا القنيطرة بناء على إرادته لإشراك الجامعة في تزيل برنامج التنمية الجهوية سيخصص إحدى نقاطه خلال دورة مارس للمصادقة على اتفاقية بناء النواة الجامعية بالخميسات، حيث ستتكلف الوزارة بالسهر على حسن تنفيذ المشروع وكذا المساهمة في الإعتمادات المالية و أيضاً بالجوانب القانونية و البيداغوجية.
جدير بالذكر أن، المجلس الإقليمي للخميسات كان قد صادق في وقت سابق، على اقتناء قطعة أرضية تبلغ مساحتها 15 هكتاراً تابعة لأملاك الدولة بالقرب من المستشفى الإقليمي “الجديد” المتعدد الإختصاصات و ذلك لبناء نواة جامعية بالخميسات تابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط و التي تشكل المطلب الرئيسي لساكنة الإقليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق