fbpx

حملات تحسيسية للأمن الوطني بالخميسات تخليداً لليوم الوطني للسلامة الطرقية

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

انخرطت، المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالخميسات منذ أسبوع في الأيام التحسيسية و التوعوية بمخاطر الطريق و ذلك تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، تحت شعار “من أجل الحياة”.
و في سياق المقاربة الأمنية و التواصل المباشر لأطر الأمن الوطني من خلال حضروهم الفاعل و المنفعل مع القضايا التربوية و التعليمية بالمؤسسات المدرسية و انفتاحهم التام على الوسط المدرسي و مساهمة منهم في نشر ثقافة احترام قانون السير، شاركت الأطر الأمنية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بالخميسات بعدد من اللقاءات التحسيسية و التثقيفية في مجال الوقاية من حوادث السير بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالخميسات.
و شملت الأيام التحسيسية للسلامة الطرقية مجموعة من المدارس التعليمية بمدينة الخميسات سواء العمومية أو الخاصة من بينها مدرسة بن بسام، و تضمن برنامج الأنشطة التحسيسية دروسا نظرية من خلال تطرق أطر الأمن الوطني إلى بعض أسباب حوادث السير، و التعريف بقانون السير و الجولان، و الدفع بالمتعلمين و المتعلمات إلى توطين مجموعة من الحلول و البدائل السلوكية و القانونية الواجب امتلاكها كمهارات عملية لتفادي إنشاء أسباب الحوادث الطرقية، كما قدمت الأطر الأمنية خلال لقاءاتها التواصلية المباشرة مع التلاميذ شروحات بسلاسة حول أهمية احترام علامات التشوير كرموز لم توضع اعتباطيا في الشوارع و إنما الغاية الفضلى منها الحماية من آفة حوادث السير و حماية مستعملي الطريق بعموميتهم، أما على مستوى الدروس التطبيقية لقواعد السير و الجولان فقد كانت عبارة عن شبكة طرقية مصغرة بساحات المؤسسات التعليمية تم خلالها تطبيق ورشات في كيفية استعمال الطريق و الرصيف و علامات التشوير الطرقي.
و شهدت أيام السلامة الطرقية بالمؤسسات التعليمية بالخميسات نجاحا شاملا، حيث استحسن عدد من المتعليمات و المتعلمين و مديري المسؤسسات ممن حاورتهم “صحيفة 24” الدروس النظرية و التطبيقية التي قدمت إليهم من طرف الأطر الأمنية و التي تعتبر سبل الوقاية الاستباقية من مخاطر الطريق و حوادث السير و التي تجاوب و تفاعل معها الجميع بشكل إيجابي يدعوا إلى التفاؤل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق