fbpx

الدرك يكشف خيوط مقتل شابة وتقطيع جثتها ضواحي تارودانت العام الماضي

 

صحيفة24/زكرياء الناسك

بدأت خيوط مقتل شابة في مقتبل العمر تنكشف في تحقيقات الدرك الملكي،بسبت الكردان، ضواحي اقليم تارودانت، تم العثور على جثتها مبثورة النصف العلوي ومرمية في غابة مهجورة في شهر دجنبر من العام الماضي.

وأوردت مصادر إعلامية، ان الدرك الملكي تمكن من تحديد هوية المشتبه فيه والاستماع إلى المتورطين في القضية التي تفجرت يوم السبت 7 دجنبر 2019، حين عثر مواطنون على بقايا بشرية من رجلين مطمورتين داخل حفرة في غابة مهجورة، في حالة جد مقدمة قبل أن يتبن أنهما يعودان لشابة تم تصفيتهما  بطريقة بشعة والانتقام منها بتقطيع أطراف جسدها.

وأكدت المصادر أن الضحية كانت تعمل قيد حياتها نادلة في إحدى مقاهي أيت ملول، ودخلت في علاقة غرامية مع شاب ينحدر من منطقة اولاد تايمة، وبعد اكتشاف حملها، طلت من عشيقها الارتباط بها بطريقة قانونية ورسمية، ليدعوها إلى جلسة خمرية في غابة مجهورة حيث أقدم على تصفيتها وتشويه جثتها ثم دقنها لطمر معالم الجريمة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق