fbpx

سيارات الأجرة “الصنف 2” بالخميسات يخلدون اليوم الوطني للسلامة الطرقية

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

يشكل اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة، مناسبة لمضاعفة الجهود في مجال الالتزام والتعبئة لصالح هذه القضية الهامة، وكذا للتحسيس بالكلفة الاقتصادية والمجتمعية لحوادث السير.
و في سياق تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية و المنظم هذه السنة تحت شعار “من أجل الحياة” نظمت جمعية أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بالخميسات، حملات تحسيسية تهدف إلى توعية المواطنين و نشر ثقافة طرقية سليمة للحد من أخطار الاستعمال السيء للطريق.
و اتخذت الجهات المنظمة شارع محمد الخامس و الذي يعتبر الشارع الرئيسي للمدينة و المكتظ بحركة السير مركزا لتنظيم حملاتها التي شملت إذاعة الخيمة و حملة للتواصل مع المواطنين و مستعملي الطريق و معرض للصور و توزيع منشورات و مطويات خاصة بالحدث.
و بالموازاة مع ذلك قام عامل إقليم الخميسات منصور قرطاح إلى جانب الوفد المرافق له بزيارة ميدانية خاصة للرواق المخصص للحملة التحسيسة و الذي يضم إحصائيات و أرقام و صور لمخاطر الاستعمال السيئ للطرقات.
و أشرف الحسين بودوح عضو المكتب المسير للجمعية على تقديم ورقة تعريفية لجمعية أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بالخميسات و أهدافها الأساسية و برنامجها السنوي و نبذة عن مختلف الأنشطة الرياضية و الإجتماعية التي تنظمها على مدار السنة.
و في تصريحٍ خص به موقع “صحيفة 24” قال لحسن بولهوال رئيس جمعية أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بالخميسات أن تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية يعد ذاكرة و فرصة للتذكير بمخاطر الطريق و بمسؤولية الجميع و ذلك للتخفيف و الحد من ظاهر حوادث السير التي تجني أرواح الأبرياء بشكل يومي، مشيراً أن الهدف وراء هذه الحملة لنقول كفى من الحوادث و كفى من حرب الطرقات التي تحصد أسبوعيا عددا من الأرواح و تودي بحياة الأبرياء.
وتضمن، برنامج الحملات التحسيسية تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم و عزف النشيد الوطني المغربي و كلمة آلقاها لحسن بولهوال رئيس الجمعية و توزيع منشورات تحسيسية، و إذاعة الخيمة الخاصة بالسلامة الطرقية و عرض إعلانات تحسيسية بمكبر الصوت، و تكريم بعض سائقي “طاكسي صغير” و ذلك على إثر التزامهم بالميثاق الوطني لحسن السلوك و مساهمتهم في تكريس ثقافة الأمانة و النزاهة في عملهم باسترجاع أموالا و مجوهرات لأصحابها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق