fbpx

مندوبية الصحة تحرج “عامل إقليم الخميسات” خلال اليوم الوطني للسلامة الطرقية

صحيفة 24 / متابعة

أحرَجت، مندوبية وزارة الصحة بإقليم الخميسات صبيحة اليوم الثلاثاء 18 فبراير الجاري، عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات “منصور قرطاح” و ذلك بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية.
و ترأس، منصور قرطاح عامل الإقليم فعاليات حملة تحسيسية بالمناسبة أشرفت على تنظيمها جمعية أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بالخميسات حيث تضمن البرنامج تقديم إحصائيات حول حوادث السير، و توزيع منشورات و مطويات، و معرض للصور و حملة للتبرع بالدم.
و أشرف، عامل إقليم الخميسات الذي كان مرفوقا بالكاتب العام للعمالة و رئيس الشؤون الداخلية و رؤساء المصالح الأمنية المدنية على زيارة الخيمة المخصصة لحملة التبرع بالدم حيث قدم له المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الدكتور فؤاء خرماز شروحات حول السير العادي لعملية التبرع بالدعم، إلا أنه فيما بعد تبين أن المعدات التي تم وضعها بالخيمة لا تشتغل بسبب غياب الطاقم الطبي و الأليات اللازمة للقيام بالحملة التبرع.
عملية التمويه و التضليل التي قام بها المندوب الإقليمي لوزارة الصحة أمام أنظار أعلى سلطة بالإقليم لقيت استنكار العديد من الفعاليات و المواطنين و المواطنات الذين قدموا إلى الخيمة من أجل تلبية نداء الواجب الإنساني لإنقاذ حياة الغير إلا أنهم استغربوا بعدم توفر الطاقم المختص و الأليات اللازمة لإجراء عملية التبرع بالدم، و نددوا بالتهاون و العشوائية التي تعرفها المنظومة الصحية بالمدينة.
من جهتها، جندت جمعية أرباب و سائقي سيارات الأجرة الصنف الثاني بالخميسات كل وسائلها التنظيمية و اللوجستيكية و قامت بطبع لافتات و توزيع منشورات من أجل إنجاح حملة التبرع بالدم، إلا أنها تفاجأت خلال الساعات الأخيرة من بداية الحفل بعدم توفر الأطقم الطبية التي سوف تشرف على العملية ما خلف حالة من الغضب حيث وجهت أصابع للإتهام إلى المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة.
جدير بالذكر أن اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف يوم 18 فبراير من كل سنة، مناسبة لمضاعفة الجهود في مجال الالتزام والتعبئة لصالح هذه القضية الهامة، وكذا للتحسيس بالكلفة الاقتصادية والمجتمعية لحوادث السير، إلى أنه على مستوى إقليم الخميسات أفسدت مندوبية الصحة فرحة الاحتفال بهذا اليوم و أخلفت الموعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق