fbpx

الكرسي الأكاديمي لالة مريم للمرأة والطفل ينظم يوما دراسيا حول “العنف المبني على النوع

تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم

صحيفة24/

تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم ينظم الكرسي الأكاديمي لالة مريم للمرأة والطفل يوما دراسيا حول موضوع : “العنف المبني على النوع”، بمشاركة وزراء وأعضاء المجلس العلمي للكرسي إلى جانب ثلة من الخبراء والمختصين والمسؤولين على المؤسسات ذات الصلة ومهتمين بموضوع العنف المبني على النوع، وذلك يوم الجمعة 21 فبراير 2020، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا  بالمدرسة  العليا لأساتذة التعليم التقني التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط.

تكرمت صاحبة السمو الملكي الأميرة بالموافقة على تنظيم هذا اليوم الدراسي تحت الرئاسة الشرفية لسموها، من أجل دراسة جميع الجوانب المتعلقة بموضوع العنف المبني على النوع، وايضا لترسيخ ثقافة ألا عنف تجاه المرأة.

وجدير بالذكر في هذا الباب أن إرادة وتوجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة مريم بجعل الرأسمال البشري في صلب التفكير والاشتغال من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية. هي التي كانت الأساس والمنطلق لخلق الكرسي الأكاديمي في مارس .2018

في هذا السياق، قام الكرسي بوضع خطة عمل اعتمدها مجلسه العلمي، والتي تتضمن مجموعة من المحاور وترتكز على مبدأ ترصيد وتثمين التجارب الدالة والناجحة المنجزة من طرف مختلف المتدخلين في مجال المرأة والطفل.

وانسجاما مع أهداف الكرسي الأكاديمي ومهامه، قرر مجلسه العلمي في دورة 24 دجنبر 2019، أن تكون التظاهرة العلمية الأولى للكرسي، برسم سنة 2020، يوما دراسيا يخصص لموضوع : “العنف المبني على النوع، وابتغى كذلك أن يكون هذا اليوم الدراسي محطة خاصة في نشاط ومنجزات الكرسي، وعيا منه بما للموضوع من أهمية قصوى لمجتمعنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق