fbpx

في تقريرها السنوي حول حقوق الانسان…”أمينستي” تسجل تقريرا أسودا عن المغرب

 

صحيفة24

قدمت منظمة العفو الدولية “أمينستي” تقريرها السنوي، حول حقوق الانسان بالمغرب، يوم أمس الثلاثاء بالرباط، ويسجل تفاصيل مجريات الاحداث التي عرفتها البلاد في الفترة الممتدة مابين شهر يناير ودجنبر من العام الماضي، وكيفية تعامل السلطات مع مختلف شرائح مكونات المجتمع المغربي في التعبير عن آرائهم.

ورصدت المنظمة الدولية تقريرا قاتما عن المغرب تؤكد من خلاله مواصلة السلطات مضايقة” مضايقة صحافيين ومدونين وفنانين ونشطاء لتعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية”، وإصدار المحاكم أحكاما بالسجن على ما لا يقل عن خمسة أشخاص بتهمة “إهانة موظفين عموميين”.

ولفت التقرير فيما يتعلق بحقوق المرأة، أن النساء ظلت تعاني من التميز، بما في ذلك العنف الجنسي وغيره من أشكال العنف بسبب التميز الاجتماعي.

وأضاف”ما زال الإجهاض مجرما قانونا في جميع الظروف”، باستثناء “الحالات التي تكون فيها صحة الأم معرضة للخطر”

ويشير التقرير إلى أن إجراء الإجهاض يستلزم موافقة الزوج، وهو الأمر الذي تقول المنظمة إنه “يقيد قدرة المرأة على اتخاذ قرار ذاتي في هذا الشأن”.

ولم يستثني التقرير المثليين بالمغرب والذي اعتبرت المنظمة أن الشرطة “تواصل مضايتهم بسبب ميولهم الجنسي وهيوتهم النوعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق