بإسمي خاطرة _ أحلام مدني

مهووسة أنا بالخاطرة و بالرغم من بساطة تعبيري ,

 

ذلك الحين : حين ابتسمت لطيفك و رددت كلماتك ,

ذلك الحين : حين ارتجف نبضي و تسارعت دقات قلبي ,

ذلك الحين : حين تخللت جل أحلامي و إكتسحت كل تفكيري ,

ذلك الحين , و حينها فقط : أدركت بأنه لا مفر لي منك و من حبك |

بقلمي : أحلام مدني

loading...

شاهد أيضاً

شادية أحواصلي _ أول و آخر لقاء !

صحيفة 24 _ أحلام مدني ” أول و آخر لقاء , قصة قصيرة بقلم المتألقة شادية أحواصلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *