fbpx

استنفار بالخميسات بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس “كوفيد19”

صحيفة 24 / ياسين الحاجي

شنت، يومه السبت 28 مارس الجاري، القوات العمومية بالخميسات أكبر حملة عبر جميع الأحياء و الشوارع بعد تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمدينة، و ذلك لفرض احترام قانون الطوارئ الصحية، و إلزام الساكنة بالبقاء بمنازلهم.
و أشرف، على الحملة التي وصفت بالغير المسبوقة كل من رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات، و باشا المدينة، و قياد المقاطعات، و أسطول من سيارات الأمن و القوات المساعدة، حيث جابت الحملة جميع أحياء المدينة.
و حثت، دوريات القوات العمومية الباعة الجائلين بجميع الأحياء التي تعرف توافد عدد كبير من الساكنة من أجل البقاء في منازلهم لمدة 48 ساعة، كإجراء استعجالي لمحاصرة تفشي فيروس كورونا. كما تمت مطالبة جميع المواطنين و المواطنات بالمكوث في منازلهم و الخروج فقط للضرورة القصوى في إطار خطة أمنية محكمة تروم إلى حماية الساكنة المحلية و تفعيل التدخل الإستباقي الهادف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق