fbpx

المستشار بجماعة تمارة عبدالواحد النقاز يطالب بإطلاق أسماء ضحايا أحداث 16 ماي الإرهابية على أزقة حي المنصور الذهبي (وثيقة)

صحيفة24

رفع عبدالواحد النقاز المستشار بجماعة تمارة، و المنتمي لحزب العدالة و التنمية ، طلبا لرئيس المجلس الحالي موح الرجدالي لتغيير أسماء بعض أزقة بحي المنصور الذهبي بالمدينة ، و التي أثارت جدلا واسعا خلال الأيام الماضية لتضمنها أسماء رجال دين و دعاة مشارقة لاعلاقة لهم بالمدينة و لا بالهوية التاريخية للبلد لكل.

 ووفق الوثيقة التي توصلت “صحيفة24” بنسخة منها ، فإن المستشار “المثير للجدل” ووفقا لما ينص عليه القانون التنظيمي 14-113 خصوصا المادة 40 ، قد طالب من رئيس المجلس الجماعي لتمارة ، إدراج نقطة في جدول أعمال الدورة المقبلة للمجلس تحت عنوان : “تغيير أزقة حي المنصور الذهبي و بعض الأحياء”

عبدالواحد النقاز ، ووفق ذات الوثيقة ، اقترح تغيير أسماء الأزقة التي أتارث جدلا  بأسماء ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له مدينة الدارالبيضاء خلال 16 ماي 2003 .

جدير بالذكر أن رئيس المجلس الجماعي موح الرجدالي و الذي ترأس ذات المجلس بين سنتي  2003-2009 ، أكد في حوار سابق مع “صحيفة24” أن تسمية أحياء و أزقة المدينة تعود إلى مقرر أبريل من سنة  2006، حيث كانت تمارة  في حاجة إليها في ظل توسعها العمراني ، كما أن “القرار صودق عليه بإجماع كل المكونات الحزبية دون أي امتناع”، لافتا إلى أن “الأخطاء واردة من حيث تنزيل الأسماء على مستوى المصالح التقنية،خصوصا إذا علمنا أن الأسماء المصادق و المتوافق عليها بحي المنصور الذهبي هي لأسماء الصحابة رضوان الله عليهم و ليس لشخصيات أخرى، لكن – يضيف الرجدالي-يمكن تدارك الأخطاء عبر القنوات المؤسساتية، لأن الأمور ينبغي أن تكون بناءة، ونحن منفتحين على الجميع”؛ لكنه في ذات الوقت “تساءل عن دوافع إثارتها بعد مضي 14 سنة عن القرار ، مؤكدا أن مثيري هذه “الزوبعة” لديهم سوء نية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق