fbpx

وزيرة إسبانية تحذف علم الجبهة الانفصالية في تهنئة إفريقية

 

صحيفة24/زكرياء الناسك

واجهت وزيرة الخارجية الاسبانية، أرنتشا غونزاليس لايا، حملة إعلامية شرسة من جبهة “البوليساريو” الانفصالية بدعم المخابرات الجزائرية، على خلفية حذف الوزيرة علم الجبهة من خريطة إفريقية على صفحة رسمية بموقع تواصلي رسمي، وذلك بمناسبة تنهئة وجهتها، أمس الاربعاء، للافارقة  إحتفالا ب”يوم إفريقيا”.

وأرسلت وزيرة الخارجية الاسبانية، رسالة تهنئة ب” يوم إفريقيا” إلى رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسى فاكي، بالمناسبة التي يحتفل بها سكان القارة السمراء يوم 25 ماي من كل سنة، حيث حذفت علم الجبهة الانفصالية من خريطة إفريقية وجهتها إلى رئيس المفوضية عبر صفحة إلكتيرونية رسمية تابعة لوزارة الخارجية الاسبانية، وهو قابلته الجبهة بحملة إعلامية مدعمه وصلت إلى حد تخوين الوزيرة.

في هذا السياق، أعربت ممثلية جبهة “البوليساريو” في إسبانيا، عن رفضها للخطوة التي قامت بها وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، بحذف علم ما وصفته بـ”الجمهورية الصحراوية” من الخريطة خلال تهنئتها للأفارقة بمناسبة يوم إفريقيا الذي يصادف الذكرى الـ57 لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقية، التي أصبحت تحمل رسم الإتحاد الإفريقي.

وحسب ما نقلته مواقع تابعة للجبهة، فإن ممثل الجبهة في إسبانيا، عبد الله العرابي، راسل وزارة الخارجية الإسبانية، للاحتجاج على الخطوة، معتبرا ذلك “خطأ” وقعت فيه رئيسة الدبلوماسية الإسبانية، ويشكل “استفزازًا” للقارة الإفريقية، داعيا إياها إلى “تصحيحه”.

واعتبرت الجبهة الإنفصالية أن هذا الحادث “غير مَحسوب العواقب” و”سابقة في الحقل الدبلوماسي”، تلى ذلك حملة إعلامية مدعومة من جهاز المخابرات الجزائري الذي يدير فعليا حملات الجبهة وتسويق أطروحاتها الانفصالية في العديد من المحافل الدولية ديبلوماسيا أو إعلاميا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق